عاجل
Advertising
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مدافعون عن البيئة يصعدون على متن منصة نفطية احتجاجا على التنقيب عن النفط بالقطب الشمالي

euronews_icons_loading
مدافعون عن البيئة يصعدون على متن منصة نفطية احتجاجا على التنقيب عن النفط بالقطب الشمالي
حجم النص Aa Aa

تمكن ستة من نشطاء منظمة “السلام الاخضر” المدافعة عن البيئة الصعود على متن منصة نفطية مملوكة لشركة “شل” اثناء نقلها عبر المحيط الهادئ إلى القطب الشمالي.

تحرك نشطاء “السلام الاخضر” يأتي في إطار احتجاجهم على خطط التنقيب في القطب الشمالي التي يرونها تمثل خطرا كبيرا على البيئة.

الناشطة في منظمة “السلام الاخضر” لورا كنيون:
“رغم اقرار الحكومة الامريكية نفسها بوجود احتمالية تصل إلى 75% بحدوث تسرب للنفط، بيد ان انتاج النفط سيبدأ في بحر تشوكشي. إن ادارة اوباما لا تزال تعطي الضوء الاخضر لشركة شل للتنقيب عن النفط في القطب الشمالي.”

النشطاء الستة الذين حملوا معهم امدادات من الطعام والشراب تكفي لعدة ايام قرروا البقاء على المنصة النفطية مع اقامة مخيم مصغر فوقها لجذب الرأي العام العالمي لمخاطر التنقيب عن النفط في القطب الشمالي.

ووافقت الادارة الامريكية الاسبوع الماضي على منح شركة “شل” حق التنقيب في بحر تشوكشي الواقع بالقطب الشمالي وهو ما يعني ان “شل” يمكنها بدء عمليات الحفر في غضون مائة يوم.