ميليباند يستقيل من على رأس حزب العمال البريطاني

ميليباند يستقيل من على رأس حزب العمال البريطاني
بقلم:  Adel Dellal
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أعلن إيد ميليباند استقالته من رئاسة حزب العمال البريطاني، في أعقاب فوز خصمه المحافظ ديفيد كاميرون في الانتخابات التشريعية. وصرح ميليباند في كلمة ألقاها أمام الصحافة وأنصاره قائلا: "ليس هذا الخطاب الذي

اعلان

إيد ميليباند يستقيل من رئاسة حزب العمال البريطاني، في أعقاب فوز خصمه المحافظ ديفيد كاميرون في الانتخابات التشريعية. ميليباند أكد أن استقالته من على رأس حزب العمال لا تعني التخلي عن مبادئ وأفكار الحزب، مشيرا في الوقت نفسه إلى أنّ بريطانيا بحاجة إلى حزب عمال قوي وقادر على إعادة البناء بعد هذه الهزيمة .

“أتحمل المسؤولية المطلقة والكاملة عن النتائج وعن هزيمتنا في هذه الانتخابات. أنا آسف جدا لجميع الزملاء الذين فقدوا مقاعدهم. اليوم تشعرون بخيبة أمل وبمرارة، ولكن رغم هزيمتنا في هذه الانتخابات ستظل أفكارنا قائمة، بما في ذلك الدفاع عن اللامساواة التي تنخر بلدنا. إنه التحدي الدائم. المعركة ستستمر أيا كان الزعيم المقبل للحزب، أنا متأكد من أنّ حزب العمال سيواصل العمل لكي يجعل من هذا البلد، بلدا تكون فيه للعمال مكانتهم”.

الهزيمة كانت مذلة لحزب العمال البريطاني ولإيد ميليباند، الذي انخرط في صفوف الحزب عندما كان في السابعة عشرة من عمره، ليتدرج في صفوفه، ويصبح أمينه العام في العام ألفين وعشرة.الناخبون البريطانيون قرروا وضع حدّ لطموح حزب العمال وخاصة في اسكتلندا التي عادة ما تصوت لليسار ولكنها اختارت هذه المرة حزب الاستقلال، وهو الأمر الذي عمق من هزيمة العمال.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الفشل في الانتخابات يدفع فاراج إلى الاستقالة من زعامة الحزب

حرب غزة تعيد جورج غالاوي إلى البرلمان البريطاني للمرة الرابعة خلال 37 عاما

انتقادات لوزير خارجية بريطانيا بعد دعوته مشجعي كرة القدم من مجتمع الميم إلى "احترام" قطر