غموض بشأن ضلوع الشاب المغربي المعتقل في إيطاليا في الهجوم على متحف باردو التونسي

غموض بشأن ضلوع الشاب المغربي المعتقل في إيطاليا في الهجوم على متحف باردو التونسي
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

الشاب المغربي عبد المجيد طويل، كان موجودا في إيطاليا يوم وقوع الهجوم على متحف باردو في تونس، وذلك وفق مدرسة قريبة من ميلانو، حيث يتلقى دروسا في اللغة

اعلان

الشاب المغربي عبد المجيد طويل، كان موجودا في إيطاليا يوم وقوع الهجوم على متحف باردو في تونس، وذلك وفق مدرسة قريبة من ميلانو، حيث يتلقى دروسا في اللغة الإيطالية منذ وصوله إلى إيطاليا على متن زورق لمهاجرين غير شرعيين في فبراير/شباط الماضي. هذا ما أكدته نيابة ميلانو الخميس.

ويأتي تأكيد النيابة الإيطالية بعد يوم واحد من اعتقال طويل في مدينة ميلانو، شمال البلاد، إثر مذكرة توقيف دولية أصدرتها تونس بحقه للاشتباه بضلوعه في الهجوم الإرهابي على متحف باردو في العاصمة التونسية في مارس/ آذار الماضي، والذي أوقع 22 قتيلا.

في غضون ذلك، قالت مصادر تونسية إن المغربي الذي اعتقلته إيطاليا للاشتباه في تورطه في هجوم نفذه متشددون إسلاميون على متحف باردو التونسي، هو من سلم مهاجمي المتحف أسلحة جلبها من ليبيا قبل الهجوم الدموي.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بعد مرور عام على اعتقالهم دون محاكمة.. عائلات معارضين سياسيين في تونس تطالب بالإفراج عنهم

تونس.. الحكم بالسجن 3 سنوات على راشد الغنوشي بتهمة تلقي حزبه تمويلًا من طرف أجنبي

شاهد: تظاهرة تونسية دعماً لدعوى جنوب إفريقيا ضد إسرائيل