لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

نيويورك:استمرارعملية مطاردة السجينين الخطيرين بعد فرارهما من سجن دنمورا

 محادثة
نيويورك:استمرارعملية مطاردة السجينين الخطيرين بعد فرارهما من سجن دنمورا
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

ما تزال عملية البحث عن السجينين اللذين فرا من سجن كلينتون في دانمورا بولاية نيويورك مستمرة. وباتت تطرح أكثر من علامة استفهام، و العملية تصلح للمسلسل الأمريكي الشهير” الهروب من السجن”.
السجينان من أخطر السجناء استطاعا الفرار من السجن، رغم الحراسة المشددة المفروضة على المبنى.

ريشارد مات يبلغ من العمر 48 سنة محكوم عليه ب25 سنة سجناً لأجل جريمة اختطاف رجل و ضربه حتى الموت. أما ديفيد سوات صاحب 34 سنة فقد حكم عليه بالمؤبد لقتله ضابط شرطة.

حاكم ولاية نيويورك أندرو كوومو رصد مبلغ 100 ألف دولار لكل معلومة من شأنها المساعدة على القبض عليهما.

المجرمان استخدما آلات كهربائية لخرق انبوب حديدي و التمكن من الفرار، بعدما حفرا ثقوباً في زنزانتهما و النزول عبر سلم إلى تحت المبنى و من ثم الفرار عبر قناة لصرف المياه. و تركا صورة رجل يتمنى للمحقيقن يوماً سعيداً.

تشارلز غيس من شرطة نيويورك يقول:“إنهما شخصان خطيران. شرطة الدولة تطلب من المواطنين بألا يخاطروا بأنفسهم، و لا يجب المبادرة للقبض عليهما، والابلاغ بأي نشاط مشبوه. إذا رأيتم شيئاً ما فبلغونا.”

العملية يبدو أنها حظيت بالدعم من داخل السجن، و كان” ريشارد مات” قد سبق له و أن فر من السجن عام 1986، ودخل إلى دانمورا عام 2008. سجن كلنتون يعود تاريخ بنائه إلى 1865، ويأوي 3000 سجين.