داعش يتبنى هجوم تونس والحكومة تعلن اغلاق 80 مسجدا

داعش يتبنى هجوم تونس والحكومة تعلن اغلاق 80 مسجدا
بقلم:  Rachid Said Guerni
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

مايسمى بتنظيم الدولة الإسلامية يتبنى الهجوم الدامي الذي استهدف الجمعة منتجع إمبريال مرحبا في سوسة على الساحل التونسي، والذي خلف 39 قتيلا أغلبهم من

اعلان

مايسمى بتنظيم الدولة الإسلامية يتبنى الهجوم الدامي الذي استهدف الجمعة منتجع إمبريال مرحبا في سوسة على الساحل التونسي، والذي خلف 39 قتيلا أغلبهم من السواح الأجانب، وإصابة 40 آخر بجروح بالغة.
التنظيم المسلح أعلن مسؤوليته عن الإعتداء
في بيان نشر على موقع تويتر، حيث ورد فيه أن منفذ العملية يدعى أبو يحيى القيرواني، تمكن من الوصول إلى الهدف رغم الإجراءات الأمنية المشددة.
الحكومة التونسية من جهتها أعلنت عن إغلاق ثمانين مسجدا خارج سيطرة الدولة لتحريضها على العنف، وذلك ضمن عدة إجراءات فورية اتخذت عقب الهجوم :

“الحبيب الصيد رئيس الحكومة التونسية:
إن السلطات قررت إغلاق ثمانين مسجدا تنشط خارج إطار القانون في البلاد في غضون أسبوع، إنه غير مقبول أن يكون في تونس مساجد تنشط خارج إطار القانون.”

رئيس الحكومة كشف كذلك أن أغلب القتلى الذين سقطوا في الاعتداء من الجنسية البريطانية، بالإضافة إلى ألمانيين وبلجيكيين ، مضيفا أن السلطات قررت دعوة جيش الاحتياط لتعزيز الأمن في الأماكن الحساسة، ونشر وحدات مسلحة في المناطق السياحية التي تشهد مغادرة السياح لها:

سائحة: البقاء هنا قرار غير صائب، انا لا استطيع ان أتخيل نفسي أمام المسبح الذي قتل أمامه الكثير، لاأستطيع ان استمر في الاستمتاع بحمامات الشمس والعشرات من الأشخاص قتلوا هنا، إنه أمر مروع.”

جمعيات في مدينة سوسة حيث وقعت العملية، نظمت منذ الجمعة مسيرات تلقائية، انطلقت من وسط المدينة إلى شاطئ “بوجعفر” . المتظاهرون رفعوا شعارات تندد بالإرهاب، وتدعوا للوحدة الوطنية.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

القبض على خمسة سجناء مدانين بالإرهاب بعد أسبوع على فرارهم من سجن في تونس

"سلطة رابعة لا سلطة راكعة" ... احتجاج على استدعاء الأمن لصحفييْن في تونس

القوات الخاصة الروسية تقتل مشتبهين بالتخطيط لأعمال إرهابية في جنوب البلاد