عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كوبا والولايات المتحدة تعيدان علاقاتهما الدبلوماسية بعد أكثر من خمسين عاما من الانقطاع

محادثة
euronews_icons_loading
كوبا والولايات المتحدة تعيدان علاقاتهما الدبلوماسية بعد أكثر من خمسين عاما من الانقطاع
حجم النص Aa Aa

بعد تجميد استمر أكثر من نصف قرن، تعيد كل من كوبا والولايات المتحدة تفعيل علاقاتهما الدبلوماسية وفتح سفارتيهما.

العلم الأميركي سيرفع مرة جديدة على مبنى رعاية المصالح الأميركية في هافانا، وسيعاد اعتبار المبنى كسفارة.

كما يقام اليوم، حفل في مبني البعثة الكوبية في واشنطن يحضره وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغز.

يقول مدرس كوبي: “الأمر مهم بالنسبة لنا. إنها خطوة حاسمة نحو تطبيع العلاقات. بكلمات أخرى، نحن الكوبيون سعداء بهذه الخطوة وننتظر ماسيحصل اعتباراً من الآن.”

في شهر أيار/ مايو سحبت الولايات المتحدة كوبا من القائمة السوداء للدول المتهمة بدعم الإرهاب، بالتزامن مع رفع عقوبات أنهكت البلد الشيوعي خلال نصف قرن.

مواطنة تعيش في العاصمة هافانا : “أعاني من الأمراض وأحتاج العديد من الأدوية. غير أن الصيدليات لاتحتوي على ماكفي من الأدوية بسبب الحصار والعقوبات.”

في تطور أخر، ألقي القبض يوم الأحد على العشرات من المعارضين المطالبين بالإفراج عن السجناء السياسيين في هافانا. الاعتقالات جرت خلال مسيرة أسبوعية تنظمها مجموعة من الناشطات السياسيات تحمل اسم “سيدات بالرداء الأبيض”. من بين الموقوفين شخصيات بارزة من المعارضة الكوبية.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox