عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مظاهرات مؤيدة لفلسطين وأخرى لإسرائيل أمام مقر الحكومة البريطانية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
euronews_icons_loading
مظاهرات مؤيدة لفلسطين وأخرى لإسرائيل أمام مقر الحكومة البريطانية
حجم النص Aa Aa

اعتصام جماهيري أمام مقر الحكومة البريطانية في العاصمة لندن شارك فيه المئات من أبناء الجاليات الفلسطينية والعربية إضافة إلى أنصار القضية الفلسطينية من البريطانيين احتجاجا على زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو. المتظاهرون رفعوا شعارات منددة باستقبال نتنياهو في بريطانيا ومطالبة باعتقاله ومحاكمته على خلفية ارتكابه جرائم حرب ضد الفلسطينيين.

رفع متظاهرون مؤيدون للقضية الفلسطينية شعارات مطالبة بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين ووقف الحصار المفروض على قطاع غزة منذ نحو عقد من الزمن أمام مقر الحكومة البريطانية وهذا بالتزامن ومع زيارة نتانياهو إلى بريطانيا.

“نحن في غاية التذمر بسبب تعامل رئيس وزرائنا مع مثل هذا البلد الارهابي الذي لا يتوقف عن قصف غزة والضفة الغربية، ويقوم باستمرار ببناء مستوطنات على الأراضي الفلسطينية“، قالت إحدى المتظاهرات.

المظاهرة التي استمرت أكثر من ساعتين شهدت ملاسنات مع متظاهرين مؤيدين لزيارة نتانياهو اختاروا أن يأخذوا مكانا محاذيا للمظاهرة الرافضة للزيارة، غير أن تدخل رجال الأمن حال دون وقوع مواجهات مباشرة.

“أن نختلف مع نتانياهو، فلا يوجد حرج في ذلك على الإطلاق ولكن أن نختلف ببساطة لوجود دولة يهودية وحيدة في العالم، فهذا ما لا أستطيع قبوله“، يقول أحد الشبان المؤيدين لوجود دولة إسرائيل.

ورغم حالة التدافع التي جرت وأدت لتعطيل حركة المرور في الشارع الرئيسي المقابل لمقر الحكومة، فقد تمكنت قوات الأمن من تفريق المتظاهرين وإعادتهم إلى حافة الشارع وإفساح المجال لحركة المرور.

أكثر من مائة وثمانية آلاف شخص وقعوا عريضة على موقع البرلمان البريطاني الالكتروني تطالب باعتقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بتهمة ارتكاب “جرائم حرب” وخصوصا خلال حرب غزة الأخيرة.