عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وزير الداخلية الألماني يغير موقفه بشأن اللاجئين

محادثة
euronews_icons_loading
وزير الداخلية الألماني يغير موقفه بشأن اللاجئين
حجم النص Aa Aa

وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير دافع بشدة عن مظاهر التشديد في حزمة التشريعات القانونية الخاصة باللجوء التي تخطط لها الحكومة الألمانية في مواجهة ما تلاقيه من انتقاد، ذاهبا إلى حد القول بأن بعض اللاجئين لا يعترفون بالجميل : “إلى غاية هذا الصيف كان اللاجئون ممتنين لكونهم بيننا. كانوا يطلبون مساعدة الشرطة، يسألون عن مراكز التسجيل وعن أماكن للسكن. اليوم العديد من اللاجئين يتركون المؤسسات حتى أن البعض يركب سيارات اجرة للتنقل في انحاء المانيا. غريب أن يكون بحوزتهم المال الكافي لدفع أجرة سيارة الأجرة على مسافات بعيدة. البعض الآخر يشن إضرابات لأن مراكز الإيواء لا تناسبه.”
ألمانيا ترجمت هذا الأسبوع المواد العشرين الأولى في دستورها إلى اللغة العربية لمساعدة اللاجئين، اللذين وصل عددهم 300 الف لاجئ شهر سبتمبر/ أبلول المنصرم، على الاندماج في المجتمع.