عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أفغانستان : قتلى وجرحى في قصف لمركز علاج بقندوز

محادثة
euronews_icons_loading
أفغانستان : قتلى وجرحى في قصف لمركز علاج بقندوز
حجم النص Aa Aa

لقي تسعة من العاملين بمنظمة أطباء بلا حدود غير الحكومية مصرعهم بمدينة قندوز الأفغانية وأصيب 37 شخصا بجروح خطيرة في قصف المستشفى التابع لها في مدينة قندوز الأفغانية والذي قد يكون ناجما عن ضربة أميركية. وجاء ذلك إثر تعرض مركز للعلاج التابع للمنظمة والتي استعادها الجيش الأفغاني من حركة طالبان.
ويرجح أن يكون القصف الذي تعرض له المركز ناجما في إطار ضربة أميركية شنت ليلا، واعلن حلف شمال الاطلسي أن القوات الاميركية شنت غارة جوية على مدينة قندوز ضد افراد يهددون (قوة الحلف)”.
وشهدت هذه المدينة الكبيرة في شمال أفغانستان معارك طاحنة بين مقاتلي طالبان وقوات الأمن الافغانية خلال الأسبوع الجاري.
وتثير الضربات الجوية لتحالف دول حلف شمال الأطلسي جدلا حادا في أفغانستان خصوصا بشأن جدوى هذه الغارات و“الأضرار الجانبية” التي تسببها. وفي تموز/يوليو الماضي قتل عشرة جنود أفغان خطأ في غارة أصابت حاجزا كانوا يتمركزون عليه في ولاية لوغار شرق البلاد
ويعتبر المستشفى الوحيد في المنطقة الواقعة شمال أفغانستان القادر على معالجة المصابين بجروح خطيرة.
وأفاد بيان للمنظمة “أن العديد من المرضى وأفراد الطاقم لم يستجيبوا للنداء بعد” مؤكدة أنها نقلت على سبيل الاحتراز المعلومات عن الموقع الجغرافي لمستشفاها “إلى جميع اطراف” النزاع بين الجيش الأفغاني وطالبان للسيطرة على قندوز خلال الأيام الاخيرة.
وعند وقوع القصف كان في المستشفى 105 مرضى وطاقم من ثمانين شخصا من الأفغان والأجانب
وقالت المنظمة إن أكثر من ثلاثين شخصا من أفراد طاقم المسشتفى فقدوا بعد هذه الضربة.وقدم المركز الطبي لأطباء بلا حدود مساعدة أساسية للسكان في قندوز.