لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

رعب وإثارة في فيلم"نوك نوك"

رعب وإثارة في فيلم"نوك نوك"
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

الممثل الكندي كيانو ريفز، الذي عرفناه من خلال سلسلة “ ماتريكس“، يعود بفيلم “نوك نوك” لمخرجه إيلي روث وفيه نتابع قصة تجمع بين الرعب والإثارة.

كيانو ريفز، نراه هنا يتقمص دورالمهندس ايفان وهو زوج و أب مثالي، يقضي عطلة نهاية الأسبوع لوحده في المنزل، فتطرق بابه شابتان تقطعت بهما السبل، لتحولا حياته إلى كابوس.
الفيلم من بطولة عارضة الأزياء لورنزا إيزو وهي زوجة المخرج والممثلة آنا دي ارماس.

ريفيزعلق على تصويرمشهد الجنس الثلاثي في الحمام قائلا: “ما هي القصة بالضبط؟ ايفان شعر بشهوة حيوانية، الفتاتان أعجبتا بذلك وكان هناك تفاهما كبيرا بينهما وكأنهما تقولان حسنا…لقد حصلنا عليه”

إنهما لطيفتان وشيطانيتان، غاب الوعي في تلك الحظة ومع وجود المطر والبرق أطلق ايفان العنان لنفسه.”

يقول المخرج إيلي روث:” أعترف أن الأمر كان غريبا، لأن لورينزا كانت خطيبتي عند تصوير الفيلم، وقلنا حسنا، نحن لا نصور مشاهد حب في الواقع، الأمر كان يشبه تلك الشهوة الحيوانية، مثلما مشهد الجنس التي يقدمها المخرج ديفيد لينش.
لم أرد أن يكون المشهد ممتعا وإنما أردته مشهدا سرياليا،
يذكرنا بالغرائز الحيوانية مع ومضات البرق والموسيقى.”

في اليوم التالي، تبدأ الفتاتان في تخريب شقة ايفان وعندما يهددهما بإبلاغ الشرطة، تكشفان له أنهما قاصرتان، لتواصلا ممارسة عملية اغواء خطيرة.

فيلم“نوك نوك“، يعرض حاليا في قاعات السينما العالمية.