زعيما الصين وتايوان يلتقيان للمرة الأولى منذ حوالي ستين عاما

زعيما الصين وتايوان يلتقيان للمرة الأولى منذ حوالي ستين عاما
بقلم:  Adel Dellal
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

لقاء تاريخي بين زعيمي الصين وتايوان في سنغافورة لاجراء محادثات في ظل تنامي المشاعر المعادية لبكين في جزيرة تايوان، والتي ستشهد انتخابات بعد أسابيع

اعلان

لقاء تاريخي بين زعيمي الصين وتايوان في سنغافورة لاجراء محادثات في ظل تنامي المشاعر المعادية لبكين في جزيرة تايوان، والتي ستشهد انتخابات بعد أسابيع. وتعتبر المحادثات بين الرئيسين الصيني شي جين بينغ والتايواني ما يينغ جيو هي الأولى من نوعها منذ انتهاء الحرب الأهلية الصينية عام ألف وتسعمائة وتسعة وأربعين. القمة بين الصين وتايوان تشكل خطوة أولى باتجاه تطبيع العلاقات بين النظامين المتعاديين. الرئيس الصيني شي جينبينغ أكد لنظيره التايواني ما يينغ-جيو أنّ البلدين يشكلان “عائلة واحدة“، بينما دعا الرئيس التايواني إلى الاحترام المتبادل بين الجانبين، مؤكدا أنّ على الطرفين احترام قيم وأسلوب حياة كل منهما.

ورغم أنّ اللقاء يكرّس سياسة التقارب التدريجي بين الطرفين إلاّ أنّ مئات المتظاهرين حاولوا اقتحام برلمان تايبيه ليل الجمعة إلى السبت لكن الشرطة منعتهم، وبقي عشرة منهم جالسين أمام المبنى صباح السبت الباكر. إحدى الشابات قالت: “سننتظر ما يينغ جيو ليعطينا الأجوبة. سبق وأن أعلن أنه سيعود إلى تايوان الليلة عند منتصف الليل، لذلك سنرابط هنا إلى غاية وصوله. ومسألة تنظيم مظاهرة سيبقى أمرا واردا بالنسبة لنا. لأن هذا هو الشيء الهام جدا بالنسبة للشعب التايواني. لا يمكن أن نسمح لأحد باستغلال سيادتنا“، قالت هذه الشابة التايوانية.

جزء من الرأي العام التايواني يعتبر أنّ هذه القمة محاولة فجة لتقديم صورة أفضل لبكين وتسهيل بقاء ما في السلطة في الانتخابات الرئاسية التي ستجرى في كانون الثاني-يناير .

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: عائلة باندا عملاقة تغادر إسبانيا إلى الصين

أربع سفن عملاقة للرحلات ترسو في ميناء شنغهاي في آن واحد

شاهد: مقتل شخصين بعد انهيار جزء من جسر في جنوب الصين