عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أوكرانيا تتخذ إجراءات مشددة لمنع انتشار إنفلونزا الخنازير

محادثة
euronews_icons_loading
أوكرانيا تتخذ إجراءات مشددة لمنع انتشار إنفلونزا الخنازير
حجم النص Aa Aa

تسببت الإنفلونزا في أوكرانيا هذا الشتاء بوفاة أكثر من مئة وعشرين شخصاً. السلطات أعلنت حالة الوباء في عدد من المناطق، أبرزها في العاصمة كييف. المقلق لهذا العام أن معظم الوفيات تبين أنها ناتجة عن فيروس إنفلونزا الخنازير.

أحد المرضى في مستشفى العاصمة كييف : “تم إحضاري إلى هنا في سيارة إسعاف. حرارتي كانت قد وصلت إلى تسعة وثلاثين فاصلة سبع درجات، وكنت أسعل. زوجتي اتصلت بالإسعاف لأني كنت تقريباً فاقداً للوعي.”

تتيانا يّهوروفا المختصة في الأمراض المعدية تقول إن عدم الوصول إلى المستشفيات في الوقت المناسب يسهم في انتشار المرض. وتضيف : “هذا الفيروس يسبب عدداً من المضاعفات المتفاقمة. قد يتسبب بالتهاب رئوي يؤدي إلى الموت. إنه غير محصور بأوكرانيا بل يطال أوروبا والولايات المتحدة. لأن الفيروس يضرب بشكل عشوائي.”

في العام ألفين وتسعة فاق عدد الوفيات بسب إنفلونزا الخنازير ألف شخص في أوكرانيا. السلطات هذا العام اتخذت إجراءات مشددة. تقول مراسلة يورونيوز ماريا كورينيوك : “لمنع انتشار المرض تم إغلاق المؤسسات التعليمية. المدارس مغلقة في كييف منذ أسبوعين ولن تفتح قبل شباط/ فبراير عندما تتم السيطرة على المرض.”

الأطباء ينصحون الأطفال والنساء الحوامل والمرضى بشرب الكثير من الماء. اللقاح يبقى أفضل طريقة للسيطرة على الإنفلونزا. العلاج الذي لا يحبذه الأوكرانيون.