بان كي مون متمسك بموقفه بشأن ارتباط الاستيطان الإسرائيلي بتصاعد العنف

بان كي مون متمسك بموقفه بشأن ارتباط الاستيطان الإسرائيلي بتصاعد العنف
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

تشنجٌ في العلاقات بين تل أبيب والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بسبب انتقاد هذا الأخير أسلوب تعاطي الدولة العبرية مع الحقوق الفلسطينية فيما يتعلق بالسياسة الإسرائيلية الاستيطانية. بان كي مون متمس

اعلان

تشنجٌ في العلاقات بين تل أبيب والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بسبب انتقاد هذا الأخير أسلوب تعاطي الدولة العبرية مع الحقوق الفلسطينية فيما يتعلق بالسياسة الإسرائيلية الاستيطانية.
ومن بين ما قاله بان كي مون قال منتقدا:

“أكرر الموقف الحازم للأمم المتحدة بأن المسستوطنات غير شرعية من وجهة نظر القانون الدولي وتهدد بتدمير حل الدولتيْن”.

تل أبيب اعتبرت الانتقادات تشجيعا لما تصفه بـ: “الإرهاب“، فيما رد الأمين العام للأمم المتحدة بالرفض القاطع لهذه الاتهامات ملحا على صحة موقفه.

وأضاف الأمين العام للأمم المتحدة قائلا:

“لنكن واضحين: لا شيء يمكن أن يشكل عذرا للإرهاب. لا شيء يبرر استهداف الناس الأبرياء… وإذا كنا نتمنى رؤية نهاية لهذا العنف، هل تكفي التدابير الأمنية؟ يجب التركيز على ما يؤدي إلى الشعور القوي باليأس وعلى الفشل في التوصل إلى حل سياسي”.

انتقادات بان كي مون للدولة العبرية تزامنت مع إعطاء تل أبيب الضوء الأخضر لبناء أكثر من مائة مسكن جديد ومصادرة مائة وخمسين هكتارا من الأراضي الزراعية الفلسطينية، رغم انتقادات المجموعة الدولية والأمم المتحدة وحتى الاتحاد الأوروبي.

يحدث ذلك في وقتٍ أصبح فيه التفاوض من أجل إحلال السلام على أساس حل الدولتين في خبر كان.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

أم وطفلاها ... الجيش الإسرائيلي ينشر فيديو يُعتقد أنه يظهر محتجزين إسرائيليين في غزة

البرازيل تستدعي سفيرها لدى إسرائيل في أعقاب أزمة تشبيه لولا لحرب غزة بالهولوكوست

إسرائيل توافق على زيادة صادرات الغاز الطبيعي إلى مصر.. ورقة ضغط إضافية؟