المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

حزب آنجيلا ميركيل يتراجع في انتخابات الولايات مقابل مكاسب للمناهضين للاجئين

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
euronews_icons_loading
حزب آنجيلا ميركيل يتراجع في انتخابات الولايات مقابل مكاسب للمناهضين للاجئين

حزب المستشارة الألمانية آنجيلا ميركيل “الاتحاد المسيحي الديمقراطي” يخسر انتخابات الولايات التي نُظمت أمس الأحد ويُمنى بالهزيمة في اثنتين من ثلاث، فيما حقق الحزب الشعبوي المناهض للمهاجرين واللاجئين “البديل لألمانيا” مكاسب غير مسبوقة في الولايات الثلاث التي جرى التنافس عليها.
وفُسِّر تراجع حزب ميركيل في هذه الانتخابات الإقليمية على أنه عقاب لها على سياسة فتح الأحضان لأكثر من مليون لاجئ العام الماضي.

زعيمة حزب “البديل لألمانيا” الذي استفاد من الاستياء من سياسة الحكومة بشأن اللاجئين قالت:

“السياسات الكارثية المُعتَمَدة من طرف المستشارة ميركيل هي التي فتحت أعين الناس. هذا هو العامل الوحيد الذي جعلنا ننجح في دخول برلمانات كل الولايات بنِسَب ما. في ساكسونيا – آنهالت أصبحنا ثاني أقوى حزب”.

حزب المستشارة ميركيل أعلن أن الحكومة لن يتُيِّر سياستها تجاه اللاجئين

في ولاية بادن فُوغْتِمْبِرْغْ، جنوب غرب ألمانيا، حقق حزب الخُضر تقدُّمًا بانتزاعه المركز الأول يليه حزب ميركيل في المرتبة الثانية.

كما فاز الحزب الاجتماعي الديمقراطي في رينانيا – بالاتينا موضحا أن سياسته المنفتحة على اللاجئين لن تتغير وهي موقف مبدئي واضح.

وينتظر أن تلقي آنجيلا ميركيل خطابا اليوم الاثنين للتعبير عن موقفها من نتائج هذه الانتخابات التي سوف تُعقِّد عملية التحالف من أجل تشكيل الحكومة.