لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

اللاجئون في باسمان التركية يترقبون نتيجة مفاوضات بروكسيل وتركيا بشأنهم

 محادثة
اللاجئون في باسمان التركية يترقبون نتيجة مفاوضات بروكسيل وتركيا بشأنهم
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

الاتحاد الأوروبي يبحث الخميس مجددا ملف اللاجئين مع الشريك التركي في ظل التدهور الخطير لأوضاع عشرات آلاف العالقين على الحدود اليونانية مع دول الجوار الأوروبي.

في غضون ذلك، في باسمان الواقعة في منطقة إزمير التركية ما زال يصل المرشحون للجوء السياسي من سوريا بشكل خاص والعراق حيث يقيمون مؤقتا في فنادق متواضعة ريثما يلتقون المتاجرين بمصائبهم الذين يعبرون بهم البحر إلى الجزر اليونانية على متن زوارق مطاطية. في باسمان أيضا يسبق الرحلة شراء مستلزماتها من طرف اللاجئين كمعطف النجاة الذي قد ينقذ من الغرق.

فاتح يقيم في هذه المدينة ويشرح الموقف بعد أن رفض تجار الموت ومستلزماتها الحديث إلى مراسل يورونيوز من تركيا بورا بايراكْتار:

“خلال الأسابيع القليلة الماضية، العديد من الناس، العديد من السوريين الذين ودَّعونا لوقوفنا إلى جانبهم، حوالي تسعين بالمائة منهم لم يتمكنوا من الذهاب. لقد عادوا وقالوا لنا لم نتمكن من العبور. والسبب، على حد ما قالوا، يكمن في أن “ألمانيا لم تعد تقبل بنا أو أن “ الطقس سيء”. لكن العديد منهم يخطط للذهاب خلال الصيف”.

مراسل يورونيوز بورابايراكْتار يعلق عن أوضاع اللاجئين في باسمان الإزميرية التي كثيرا ما بلغها نعي لاجئين تحوَّلوا لأسابيع أو أشهر إلى جزء من أهاليها قبل أن تبتلعهم أمواج البحر. بايراكتار يقول:

“نشاط باسمان التي تعتبَر ملتقى الراغبين في الذهاب إلى أوروبا تقلص خلال الأسابيع الأخيرة. أثر التدابير التركية الأخيرة على سيل اللاجئين سيتضح عند حلول الصيف”.