جماعة تابعة لطالبان تتبنى الاعتداء في باكستان وتقول إنها استهدفت المسيحيين

جماعة تابعة لطالبان تتبنى الاعتداء في باكستان وتقول إنها استهدفت المسيحيين
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

تبنت “جماعة الأحرار” المنشقة عن حركة طالبان الباكستانية الهجوم الانتحاري الذي استهدف الأحد منتزهاً مكتظاً في لاهور شمال شرق باكستان، وأسفر عن مقتل 72

اعلان

تبنت “جماعة الأحرار” المنشقة عن حركة طالبان الباكستانية الهجوم الانتحاري الذي استهدف الأحد منتزهاً مكتظاً في لاهور شمال شرق باكستان، وأسفر عن مقتل 72 شخصاً، 29 منهم من الأطفال. متحدث باسم الجماعة المتطرفة قال إنهم نفذوا الهجوم “لاستهداف مسيحيين” في عيد الفصح.

السلطات الباكستانية بدأت عملية بحث عن منفذي التفجير الانتحاري. وأعلنت الشرطة أن المدارس والمؤسسات الحكومية لن تغلق الاثنين، بالتزامن مع إقامة الحداد لثلاثة أيام في ولاية البنجاب وعاصمتها لاهور.

إكرام عارف، شاهد عيان : “نقلت العديد من الجرحى إلى سيارة الإسعاف الليلة الماضية. لقد شعرت بضيق كبير. عندما عدت إلى المنزل شعرت أن جسدي لم يعد يتجاوب معي من شدة التعب. عدت الآن لأرى كيف أصبح الوضع هنا.”

محمد أرشاد، شاهد عيان : “كنت أقف قرب الأرجوحة الهزازة عندما وقع الانفجار. كان الصوت قوياً جداً. عندما اندفعنا إلى هنا شاهدنا بركة من الدم، والناس كانوا مرميين على الأرض. المكان غير مجهز بأي نوع من ترتيبات الحماية. يجب تأمين الحماية لهذا المكان.”

فصيل “جماعة الأحرار” المتشدد الذي تبنى العملية كان قد نفذ عدة هجمات بعد انشقاقه عن حركة طالبان الباكستانية في العام 2014، وأعلن مبايعته لتنظيم مايسمى بالدولة الإسلامية ولكنه عاد وانضم لحركة طالبان.

باكستان ذات الأغلبية مسلمة، تقطنها أقلية مسيحية تقدر بأكثر من مليوني نسمة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

65 قتيلاً على الأقل ومائات الجرحى في هجوم انتحاري على متنزه في لاهور بباكستان

مقتل 70 شخصا في تفجير انتحاري بمدينة لاهور الباكستانية

لا يضم حزب عمران خان.. اتفاق على تشكيل ائتلاف حكومي جديد في باكستان