وفاة بابا وِيمْبَا مَلِك موسيقى الـ: "رومْبا" الكونغولية

وفاة بابا وِيمْبَا مَلِك موسيقى الـ: "رومْبا" الكونغولية
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

ملك موسيقى الرومبا الكونغولي بابا ويمبا يفارق الحياة عن عمر ناهز ستة وستين عاما إِثْر سقوطه أرضا وهو يغني فجر الأحد في مدينة أبيدجان في كوت ديفوار حيث كان يُشارك في مهرجان "أنومابو" للموسيقات الحضرية.

اعلان

ملك موسيقى الرومبا الكونغولي بابا ويمبا يفارق الحياة عن عمر ناهز ستة وستين عاما إِثْر سقوطه أرضا وهو يغني فجر الأحد في مدينة أبيدجان في كوت ديفوار حيث كان يُشارك في مهرجان “أنومابو” للموسيقات الحضرية.
بابا ويمبا الذي بدا مُتعَبا حينما استقبل صحفيا في فندقه توفي على الخشبة بعد عشرين دقيقة من بداية عرضه الموسيقى مثلما كان يتمنى حسب أقوال أحد أصدقائه.

هذا الفنان الذي لمع في منذ ستينيات القرن الماضي بمزجه الموسيقى الإفريقية بنظيرتها الكوبية وذاعت شُهرته في كل أنحاء القارة السمراء ترك وراءه ستة أطفال.

بمجرد ذيوع خبر وفاته، تهاطلت التعازي وعبارات التضامن مع ذويه من الأوساط الشعبية والفنية والسياسية من بلاده جمهورية الكونغو الديمقراطي، حيث عبَّر وزير الثقافة عن حسرته لرحيل هذا الفنان الذي اعتبره “خسارة للبلاد“، إلى المعجبين في دول أخرى إفريقية وغير إفريقية.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

4 أشخاص يلقون حتفهم على سواحل إسبانيا بسبب سوء الأحوال الجوية واضطراب البحر

أكثر من ألف نعش في إحدى ساحات روما تكريما لذكرى من قضوا أثناء أدائهم مهامهم العام الماضي

شاهد: مغربيون يرتوون بالتراث الموسيقي في ظل جفاف وديان الواحات