لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

أحمد داوود أوغلو لن يترشح لرئاسة حزبه الحاكِم في المؤتمر الاستثنائي يوم 22 مايو

 محادثة
أحمد داوود أوغلو لن يترشح لرئاسة حزبه الحاكِم في المؤتمر الاستثنائي يوم 22 مايو
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

رئيس وزراء تركيا أحمد داوود أوغلو يعلن عدم ترشحه لترأس حزب العدالة والتنمية الحاكم استباقا للمؤتمر الاستثنائي الذي تقرر اليوم بتاريخ الثاني والعشرين من شهر مايو الجاري.
يأتي ذلك غداة اجتماع جمَعه برئيس الجمهورية طيب رجب إردوغان لمدة تسعين دقيقة في القصر الرئاسي بأنقرة إثر خلافات عميقة بشأن عدة قضايا تقول التقارير الإعلامية.

أوغلو قال خلال ندوة صحفية قبل ساعات:

“لا أنوي الترشح في المؤتمر الاستثنائي المقبل. حزبنا يجب أن يتوافق من أجل توحيد الصف والتضامن وهذا لا يجب أن يكون محل نقاش، لأن قدر حزب العدالة والتنمية هو ليس قدر الحزب لوحده بل قدر كل تركيا وهذه البلاد التي نحبها”.

الرئيس إردوغان كان طلب من أوغلو قبل أعوام أن يترك عمله الجامِعي كمُحاضِر وكأكاديمي ليعزز به صفوفه في عالم السياسة، على حد قول أوغلو في ندوته الصحفية اليوم، ويبدو أن تباين وجهات النظر في قضايا هامة وخطيرة أدى إلى هذا التطور الطارئ الذي كان متوقَّعًا من قِبل خبراء ومتابعين للشأن الداخلي التركي.

قضايا شائكة، يُعتقَد أنها من بين نقاط الخلاف بين أوغلو وصديقه ورفيقه في النضال إردوغان، تواجه السلطات التركية اليوم. من أبرزها إدارة ارتدادات التدخل في حرب النفوذ الدائرة في سوريا وتداعياتها الأمنية على تركيا، فضلا عن الصراع الذي يدوم منذ عقود بين أنقرة وحزب العمال الكردستاني والذي حوَّل جنوب شرق البلاد إلى ساحة قتال راح ضحيتها المئات من الأتراك من كل الأطراف.