Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

أحمد داوود أوغلو لن يترشح لرئاسة حزبه الحاكِم في المؤتمر الاستثنائي يوم 22 مايو

أحمد داوود أوغلو لن يترشح لرئاسة حزبه الحاكِم في المؤتمر الاستثنائي يوم 22 مايو
Copyright 
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

رئيس وزراء تركيا أحمد داوود أوغلو يعلن عدم ترشحه لترأس حزب العدالة والتنمية الحاكم استباقا للمؤتمر الاستثنائي الذي تقرر اليوم بتاريخ الثاني والعشرين من شهر مايو الجاري. يأتي ذلك غداة اجتماع جمَعه برئي

اعلان

رئيس وزراء تركيا أحمد داوود أوغلو يعلن عدم ترشحه لترأس حزب العدالة والتنمية الحاكم استباقا للمؤتمر الاستثنائي الذي تقرر اليوم بتاريخ الثاني والعشرين من شهر مايو الجاري.
يأتي ذلك غداة اجتماع جمَعه برئيس الجمهورية طيب رجب إردوغان لمدة تسعين دقيقة في القصر الرئاسي بأنقرة إثر خلافات عميقة بشأن عدة قضايا تقول التقارير الإعلامية.

أوغلو قال خلال ندوة صحفية قبل ساعات:

“لا أنوي الترشح في المؤتمر الاستثنائي المقبل. حزبنا يجب أن يتوافق من أجل توحيد الصف والتضامن وهذا لا يجب أن يكون محل نقاش، لأن قدر حزب العدالة والتنمية هو ليس قدر الحزب لوحده بل قدر كل تركيا وهذه البلاد التي نحبها”.

الرئيس إردوغان كان طلب من أوغلو قبل أعوام أن يترك عمله الجامِعي كمُحاضِر وكأكاديمي ليعزز به صفوفه في عالم السياسة، على حد قول أوغلو في ندوته الصحفية اليوم، ويبدو أن تباين وجهات النظر في قضايا هامة وخطيرة أدى إلى هذا التطور الطارئ الذي كان متوقَّعًا من قِبل خبراء ومتابعين للشأن الداخلي التركي. قضايا شائكة، يُعتقَد أنها من بين نقاط الخلاف بين أوغلو وصديقه ورفيقه في النضال إردوغان، تواجه السلطات التركية اليوم. من أبرزها إدارة ارتدادات التدخل في حرب النفوذ الدائرة في سوريا وتداعياتها الأمنية على تركيا، فضلا عن الصراع الذي يدوم منذ عقود بين أنقرة وحزب العمال الكردستاني والذي حوَّل جنوب شرق البلاد إلى ساحة قتال راح ضحيتها المئات من الأتراك من كل الأطراف.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

كلمة اوغلو هدأت الاسواق

تعرف على سنان أوغان المتطرف و"صانع الملوك" الذي حسم قراره بدعم إردوغان

رشق حافلة رئيس بلدية اسطنبول بالحجارة أثناء الحملة الانتخابية