فولكسفاغن ستدفع خمسة عشر مليار دولار للافلات من محاكمة في إطار فضيحة المحركات

فولكسفاغن ستدفع خمسة عشر مليار دولار للافلات من محاكمة في إطار فضيحة المحركات
بقلم:  Adel Dellal
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

من المقرر أن تدفع المجموعة الألمانية لصناعة السيارات فولكسفاغن حوالى خمسة عشر مليار دولار للافلات من محاكمة في الولايات المتحدة في إطار فضيحة المحركات المغشوشة.

اعلان

من المقرر أن تدفع المجموعة الألمانية لصناعة السيارات فولكسفاغن حوالى خمسة عشر مليار دولار للافلات من محاكمة في الولايات المتحدة في إطار فضيحة المحركات المغشوشة. المجموعة الألمانية عرضت على القضاء نحو أحد عشر مليار دولار تشمل تعويضات لأصحاب السيارات وتمويل صندوق للبيئة. هذه التسوية تشمل أيضا دفع غرامة بقيمة تصل إلى ثلاثة مليارات دولار للوكالتين الفدرالية والكاليفورنية لحماية البيئة، ومبلغ ملياري دولار لتقنيات للانبعاثات النظيفة.

“التسوية بالنسبة لفولكس فاغن هي حقا الخطوة الأولى التي أعلنوا عنها على الملأ بعد الاعتراف بالخطأ الذي تمّ التصريح به في سبتمبر-أيلول الماضي. لذا فخمسة عشر مليار دولار، هو أكبر مبلغ تعويضات في تاريخ الولايات المتحدة، وهو في الواقع الخطوة الأولى من حيث تخصيص الأموال لإصلاح السيارات أو اصلاحها فعلا وإعادة شرائها مرة أخرى من أصحابها“، قال المحلل باتريك مين.

مجموعة فولكسفاغن التي زودت حوالى ستمائة ألف سيارة في الولايات المتحدة ببرنامج يزور اختبارات مكافحة التلوث، يفترض أن تدفع أربعمائة مليون دولار لعدد من الولايات بينها نيويورك، ويفترض أن تنهي هذه التسوية عملية تفاوض طويلة وشاقة بين المجموعة الألمانية العملاقة والسلطات الأميركية، ولكنها لن تنهي بالكامل المتاعب القضائية لفولكسفاغن. للتذكير تخضع فولكسفاغن التي اعترفت بأنها وضعت محركات مغشوشة في أحد عشر مليون محرك ديزل في العالم، لعدة تحقيقات في أوربا.

وما زالت المجموعة المصنعة لسيارات من طراز “اودي” و“بورش” و“سيات” ايضا معرضة لتحقيق جزائي لوزارة العدل وفي دعاوى جماعية.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

رئيس سابق لشركة أودي يقر بذنبه أثناء محاكمته في قضية "ديزل غيت"

تراجع كبير في قطاع صناعة السيارات في ألمانيا

"فولكسفاغن" تخطط لاستثمار أكثر من 1 مليار دولار لتطوير سيارات كهربائية في الصين