عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وقفات احتجاجية في بنغلادش

Access to the comments محادثة
euronews_icons_loading
وقفات احتجاجية في بنغلادش
حجم النص Aa Aa

وتستمر بنغلادش في حدادها الوطني ترحما على ضحايا الاعتداء الدامي الذي أسفر عن مقتل عشرين قتيلا. السلطات أكدت أن المجزرة نفذتها مجموعة اسلامية متطرفة من داخل البلاد و أنكرت أي تدخل من قبل ما يسمى بتنظيم الدولة الاسلامية.


وتجمهر الآلاف في شارع شهباش بالعاصمة دكا حاملين لافتات مكتوبة بلغات مختلفة منها الانجليزية و الهندية والايطالية و اليابانية.
تقول خوشي كبير، المشرفة الاجتماعية:”
هذا النوع من الهجمات الذي يؤدي بحياة الأبرياءوالضيوف في بلادنا هو أمر غير مقبول بالنسبة لجميع أبناء هذا البلد”.

وتقول هذه السيدة اليابانية المقيمة في بنغلادش منذ عدة سنوات:” لتفادي وقوع مثل هذه الحوادث مرة أخرى يجب علينا الاتحاد للتصدي للارهاب لا مزيد من هذه الأحداث في بلادنا”.

أثار الاعتداء تنديدا في العالم، حيث استهدف مطعما في العاصمة دكا يرتاده اجانب وبين ضحاياه تسعة ايطاليين وسبعة يابانيين واميركي وقتلت قوات الامن ستة من محتجزي الرهائن عند انتهاء العملية والقت القبض على سابع يجري الآن استجوابه.