عاجل
This content is not available in your region

أنجيلا إيغل تعلن ترشحها لرئاسة حزب العمال

محادثة
أنجيلا إيغل تعلن ترشحها لرئاسة حزب العمال
حجم النص Aa Aa

أزمة حزب العمال البريطاني تخرج بقوة إلى العلن بعد تزايد الانتقادات ضدّ زعيم الحزب جيريمي كوربن بسبب حملته الفاترة لبقاء بلاده في الاتحاد الأوربي. عدة نواب في الحزب وعلى رأسهم أنجيلا إيغل اتهموا كوربن بالاختباء، ورفضه الإقرار بأنّ شعبيته بين زملائه قد تهاوت وبأنه لا يستطيع الاستمرار في عمله لأنه فقد ثقة الحزب. النائبة العمالية أنجيلا ايغل أعلنت ترشحها لرئاسة الحزب ومواجهة الرئيس الحالي جيريمي كوربن، الذي يرفض الاستقالة رغم وقوف غالبية نواب الحزب ضده.

رغبة النائبة أنجيلا أيغل البالغة من العمر خمسة وخمسين عاما في الترشح لرئاسة حزب العمال قد تفتح الطريق أمام اجراء انتخابات جديدة لاختيار رئيس جديد للحزب، وهو المنصب الذي قد تتنافس عليه أيضا نائبة ويلز اوين سميث.

“الآن جيريمي كوربين غير قادر على ضمان القيادة، هذه المهمة الضخمة التي يحتاجها منصب الأمين العام للحزب. أنا لست هنا فقط للمشاركة، أنا هنا من أجل الفوز“، قالت النائبة العمالية أنجيلا إيغل.

وبعد استقالة رئيس الحكومة الحالي ديفيد كاميرون، وانسحاب بوريس جونسون من السباق لخلافته، واستقالة نايجل فاراج من رئاسة حزب يوكيب، المناهض للاتحاد الأوربي، قد ينضم كوربن قريبا إلى لائحة ضحايا نتائج الاستفتاء البريطاني، الذي أبدى خلاله البريطانيون رغبتهم في الخروج من الاتحاد الأوربي. رغبة النائبة أنجيلا أيغل البالغة من العمر خمسة وخمسين عاما في الترشح لرئاسة حزب العمال قد تفتح الطريق أمام اجراء انتخابات جديدة لاختيار رئيس جديد للحزب، وهو المنصب الذي قد تتنافس عليه أيضا نائبة ويلز اوين سميث.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox