لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

الحكومة الفنزويلية توقف عدداً من قادة المعارضة بتهمة التخطيط للقيام بانقلاب عليها

 محادثة
الحكومة الفنزويلية توقف عدداً من قادة المعارضة بتهمة التخطيط للقيام بانقلاب عليها
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

الحكومة الفنزويلية اتهمت المعارضة بالتحضير لانقلاب عليها، ولاثبات ذلك اعلن وزير العدل نيستور رفيرول، في مؤتمر الصحفي يوم الجمعة، مصادرة العديد من الاسلحة والذخائر من مخيم شرق العاصمة كاراكاس، كما صودر جهاز تخزين سجلت عليه خطط الانقلاب. وقد اوقف عدد من قادة المعارضة بينهم يون غويكويشتيا ورئيس البلدية السابق دانيال سيبالوس وكارلوس ميلو.

بدورها وزيرة الخارجية ديلسي رودريغز، اجرت مؤتمراً صحفياً ايضاً، اتهمت فيه المعارضة بالتحضير لقتل المواطنين وقالت “الاجراءات الوقائية للحكومة الوطنية تفادت مجزرة. القناصة كانوا يهدفون لقتل المواطنين ليبيعوا للعالم صورة سيئة لبلدنا. وإننا نشجب هذا العمل. قادة ونخبة المعارضة الفنزويلية ترغب بتشويه سمعة فنزويلا في العالم”.

اما تحالف المعارضة فينفي هذه الاتهامات ويندد بتصعيد مستوي الملاحقات والاضطهاد التي تمارسها الحكومة بحق اعضائها.

هذا وكان قد نزل مئات الالاف من المعارضين الى شوارع العاصمة، قبل يوم، يطالبون الحكومة بتنظيم الاستفتاء ضد بقاء الرئيس نيكولاس مادورو. هذه المظاهرة انتهت باشتباكات مع الشرطة لكن المعارضة تؤكد ان الشبان مندسون بينها لاثارة البلبلة.