عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مجموعة نواب الخضر في البرلمان الأوروبي تعلن عن مشروع لمكافحة الفساد في الإتحاد الأوروبي

euronews_icons_loading
مجموعة نواب الخضر في البرلمان الأوروبي تعلن عن مشروع لمكافحة الفساد في الإتحاد الأوروبي
حجم النص Aa Aa

بسبب صعوبة الحصول على الوثائق التي تتضمن أحيانا كشفا عن فساد مالي او تهرب ضرائبي ، انشأ البرلمانيون الأوروبيون من مجموعة أحزاب الخضر موقعا الكترونيا يمكن فيه لأي شخص أن يعطي إخبارا. حول هذا الموقع تحدث ليوروننيوز سفن غيغولد البرلماني الألماني الأوروبي: “موقع وثائق الإتحاد الأوروبي هو فرصة كي يوضع فيه الإخبار و توضع الآراء حول المؤسسات الأوروبية و الدول الأعضاء مع الحفاظ على السرية الطلوبة”. النواب الخضر في البرلمان الأوروبي دعوا بعض الصحفيين المختصين بشؤون الاستقصاء و من بينهم الصحفية الألمانية جوليا ستين التي شاركت بالكشف عن وثائق باناما و قد تحدثت الصحفية ايضا ليورونيو فقالت عن تجربتها في الكشف عن وثائق باناما: “التحدي بالنسبة لوثائق باناما كان في الإطلاع على أحدى عشرة مليون صفحة و و من ثم البحث و التحري عن نوعية ما يمكن ان ترويه هذه الصفحات”. حول المفوضة الأوروبية السابقة نيلي كروز و إدارة شركاتها في باناما قال البرلماني الأوروبي فيرنر لانغن:” نعرف من خلال وثائق باناما ان رئيس وزراء ايسلندا استقال و نعرف ان مسؤولين من مالطا و غيرها من الدول يُذكرون في وثائق باناما و كذلك يُذكر عدد من أفراد من عائلاتهم.