عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

طريق السلام في كولومبيا

محادثة
euronews_icons_loading
طريق السلام في كولومبيا
حجم النص Aa Aa

رغم رفضه من قبل الناخبين الكولومبيين بغالبية الأصوات، إلا أن الحكومة الكولومبية وقوات الفارك عازمين على المضي قدما في اتفاق السلام .

فبعد اثنتين وخمسين سنة من النزاع تمكن الرئيس الكولومبي خوان ايمانويل سانتوس و قائد “القوات المسلحة الثورية الكولومبية” رودريغو لوندونو من توقيع اتفاق سلام تاريخي يتألف من ستة فصول رئيسية.

الرئيس الكولومبي، خوان إيمانويل سانتوس:

“ ما وقعناه اليوم يتجاوز اتفاقا عاديا بين الحكومة والمقاتلين لوضع حد للصراع. ما وقعناه اليوم هو اعلان من قبل الشعب الكولومبي أمام العالم لقول إننا تعبنا من الحرب ونرفض المزيد من العنف كوسيلة للدفاع عن الأفكار ونقول بصوت مرتفع: يكفي حربا “.

وكان اتفاق السلام سينظم نزع سلاح عناصر القوات المسلحة الثورية الكولومبية التي اسست في سنة 1964 كجناح عسكري للحزب الشيوعي الكولومبي.

وعلى مر عقود، اوقع النزاع اكثر من 260 الف قتيل و45 الف مفقود و6,9 ملايين نازح.