لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

ضغوط أوروبية على بلجيكا للتوقيع على معاهدة سيتا

 محادثة
ضغوط أوروبية على بلجيكا للتوقيع على معاهدة سيتا
حجم النص Aa Aa

ضغوط حادة تتعرض لها بلجيكا للموافقة على توقيع معاهدة التبادل الحر الأوروبية الكندية المعروفة بسيتا، المقرر يوم الخميس في بروكسل، لكن فرص امتثال منطقة والونيا الفرنسية تبدو معدومة

يأتي ذلك بعد أن قال رئيس برلمان والونيا أندريه أنطوان، إن أهالي والونيا لا يمكنهم احترام المهلة التي حددها الاتحاد الأوروبي حتى يعلنوا إذا كان يمكنهم توقيع المعاهدة ، لأن الوقت غير كاف على حد قوله

ولن تستطيع بلجيكا التوقيع على الاتفاقية التي تعني أكثر من خمسمائة مليون أوروبي، بسبب معارضة منطقة والونيا الجنوبية التي تضم أكثر من ثلاثة مليون ونصف المليون نسمة

ومن شأن هذا الرفض أن يضعف من قدرات الاتحاد الأوروبي، الذي يعاني من أزمة، زاد من حدتها خيار البريطانيين الانفصال عنه

وفي غياب موافقة بلجيكا، سيتم إلغاء القمة المرتقبة يوم الخميس في بروكسل بحضور رئيس الوزراء الكندي، للتوقيع على الاتفاق

وتعتبر والونيا أن معاهدة سيتا تحمل مؤشرات على ما ستتضمنه معاهدة تافتا التي يناقشها الاتحاد الأوروبي مع الولايات المتحدة، وتطالب بضمانات أكبر أمام الامتيازات الممنوحة للشركات متعددة الجنسيات