روما تتقدم بـ "تحفظات رسمية" على الميزانية الأوروبية على خلفية أزمة الهجرة

روما تتقدم بـ "تحفظات رسمية" على الميزانية الأوروبية على خلفية أزمة الهجرة
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

ما هدد به رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي من عرقلة الميزانية الأوروبية بدأ بتنفيذه، فقد قدمت روما تحفظاتها رسمياً على المراجعة الدورية للميزانية الأوروبية.

اعلان

ما هدد به رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي من عرقلة الميزانية الأوروبية بدأ بتنفيذه، فقد قدمت روما تحفظاتها رسمياً على المراجعة الدورية للميزانية الأوروبية.

وكيل الشؤون الأوروبية الإيطالي ساندرو غوتزي، المقرب من رينزي، أعرب عن خيبة أمل بلاده من عدم قدرة الاتحاد الأوروبي على زيادة الدعم المالي لما وصفها بـ “الأولويات“، أي مسألة الهجرة والأمن وتعزيز عمل الشباب.

في الوقت الراهن، تتكثف الجهود في بروكسل للتوصل إلى توافق مع روما التي تشعر بالغبن من شركائها الأوروبيين، وتنتقد عدم التزام بعضهم في خطة توزيع اللاجئين.

خصوصاً وأن إيطاليا تعاني من ضائقة في هذا العام، بسبب الهزات الأرضية المدمرة المتوالية، وأزمة اللاجئين الذين يصلون تباعاً إلى شواطئها.

ماتيو رينزي كرّر، غير مرة، انزعاجه من الأوروبيين، قائلاً بأنهم يأخذون الأموال الإيطالية وبدل مساعدة روما على تحمل أعباء اللاجئين، فإنهم “يرفعون الأسيجة في وجه اللاجئين“، لمنع عبورهم.

البعض اعتبر خطاب رينزي يحمل طابعاً شعبوياً، يهدف إلى التستر على تناقص شعبيته في بلاده.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بوليتيكو: الاتحاد الأوروبي يخصص مليار يورو لتزويد أوكرانيا بذخيرة للمدافع

المفوضية الأوروبية تحدد خططها المالية لمواجهة تداعيات كورونا خلال الأعوام القادمة

دراغي يقبل المهمة ويدعو إلى الوحدة لإنقاذ إيطاليا من المأزق السياسي والأزمتين الصحية والاقتصادية