عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رماد الزعيم كاسترو يعود الى سانتياغو مهد الثورة

محادثة
euronews_icons_loading
رماد الزعيم كاسترو يعود الى سانتياغو مهد الثورة
حجم النص Aa Aa

يواصل موكب الزعيم الكوبي الراحل فيدل كاسترو سيره على الطريق نفسه التي سلكها القائد الاعلى للثورة، طريق افضت الى تسلم كاسترو السطلة مع رفاقه من الثوار في العام 1959.
وصلت العربة التي تقل رماد الزعيم الراحل في ساعات الليل في كاماوي وسط البلاد في ليل الخميس، وتجمع الآلاف من المودعين على جانبي الطريق يؤدون التحية لمن يوصف بأبي الثورة.
“جيلنا ولد وهو يعشق القائد، كلنا ولدنا نهيم بفيدل، هو محبوبنا، قائدنا، هو كل حياتنا، شكرا له، ندين له بحياتنا وما صرنا اليه، وكل كوبي فيه شيء من القائد، كل كوبي هو فيدل”.
“هو معنا، هو دائما كان معنا في الاوقات الحرجة، كان دائما يدعمنا، اعتقد اننا لن نرزق بمثله مرة اخرى”.
ومن هافانا الى سانتياغو يواصل الموكب الجنائزي سيره عبر كوبا، تنتهي رحلة العبور من غرب البلاد الى وسطها فشرقها مساء السبت الثالث من كانون الاول ديسمبر، قبل ان يوضع رماد الزعيم الكوبي بمقبرة سانتا إفيخينيا.