عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

منظمة اليونيسيف تقوم بحملة من أجل دعم تعليم الأطفال في البلدان التي تعاني من الحروب

euronews_icons_loading
منظمة اليونيسيف تقوم بحملة من أجل دعم تعليم الأطفال في البلدان التي تعاني من الحروب
حجم النص Aa Aa

ملايين الأطفال في العالم يتابعون دراستهم بفضل منظمة اليونيسيف التي هي بحاجة للمزيد من الدعم المادي. و لأجل حث المجتمع الدولي على منح اليونيسيف المزيد من الدعم أقيمت حملة توعية في البرلمان الأوروبي
قالت خلالها ميناهيل سارفراز و هي سفيرة للطفولة في منظمة اليونيسيف: “ التعلم ليس محصورا بالرياضيات و التاريخ و العلوم فاذا لم نتعلم الأخلاق و كيفية التعامل مع الآخرين ستستمر صراعات كثيرة لأن الناس لا تعرف كيف تتواصل و تتخاطب”. بالتعاون مع الاتحاد الاوروبي تمكنت منظمة اليونيسيف من رعاية تعليم مليوني طفل خلال السنوات الأربع الماضية و الآن و هي تقوم بحملة لرفع مستوى التعاون. جوستان فورسيت المدير العام التنفيذي المساعد في منظمة اليونيسيف قال لإيزابيل دا سيلفا من يورونيوز: “أطفال عديدون جندتهم جماعات مسلحة
و ارتكبوا الفظائع الأطفال الذين لا يرودون المدارس يجبرون على الزواج في سن المراهقة و هنالك اطفال يشغلون في المصانع و في الشوارع و لا يتواجدون على مقاعد الدراسة”. معروف ان المساعدات التربيوية تبلغ اثنين بالمئة من محموع نسب المساعدات الإنسانية بشكل عام.