Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

برلمان كوسوفو يصوت لهدم جدار يبنيه الصرب في ميتروفيتسا

برلمان كوسوفو يصوت لهدم جدار يبنيه الصرب في ميتروفيتسا
Copyright 
بقلم:  Euronews
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

انتقادات حادة طالت الجدار، الذي تشيّده السلطات المحلية الصربية في مدينة ميتروفيتسا، عند ضفة نهر إيبار، بالقرب من الجسر الذي يقسم المدينة عرقياً، بين أغلبية صربية تعيش في الشمال، وألبانية في تعيش في…

اعلان

انتقادات حادة طالت الجدار، الذي تشيّده السلطات المحلية الصربية في مدينة ميتروفيتسا، عند ضفة نهر إيبار، بالقرب من الجسر الذي يقسم المدينة عرقياً، بين أغلبية صربية تعيش في الشمال، وألبانية في تعيش في الجنوب.

البرلمان في العاصمة برشتينا صوّت الخميس لصالح هدم الجدار، الذي تنظر له حكومة كوسوفو على أنه تحد لها، من قبل السلطات الصربية المحلية.

إديتا طاهري، وزيرة الحوار مع صربيا: “هذا الجدار بنته صربيا بهدف زعزعة الوضع في كوسوفو، ولن نسمح لنوايا صربيا السيئة أن تتحقق”.

الصرب بدؤوا بإشادة الجدار في مطلع الشهر الحالي بدعوى أنه حاجز للوقاية من الانهيارات الأرضية، لكن الألبان يرونه كجدار للفصل العرقي. مواطن يعيش في جنوب ميتروفيتسا: “يجب إزالة هذا الجدار، إنه جدار فصل، يمكنك الذهاب نحو اليمين واليسار، لكن الأساس هو إمكانية الذهاب إلى الأمام”.

وقال مواطن يعيش في شمال ميتروفيتسا: “ليس من المفيد إزالة الجدار، لكنه يشكل نوعاً من الاستفزاز بين الصرب والألبان”.

الجسر عند نهر إيبار كان رمزاً للفصل العرقي في المدينة، ومن المقرر الانتهاء من عمليات تجديده وفتحه للمارة والمركبات، في الـ20 من كانون الثاني/ يناير المقبل، لكن بناء الجدار قد يعطل تلك المساعي.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

كوسوفو : سجن 8 أشخاص خططوا لمهاجمة منتخب إسرائيل لكرة القدم

ائتلاف الحزب الحاكم في صربيا يعلن فوزه في الانتخابات البلدية

توتر يرافق الانتخابات المحلية في صربيا والشعبويون الحاكمون يحاولون تعزيز سلطتهم