عاجل

عاجل

لوحات رقمية مميزة في "ناشيونال بورتريت غاليري"

تقرأ الآن:

لوحات رقمية مميزة في "ناشيونال بورتريت غاليري"

لوحات رقمية مميزة في "ناشيونال بورتريت غاليري"
حجم النص Aa Aa

“ناشيونال بورتريت غاليري” في العاصمة الأسترالية كانبيرا، يحتضن معرضا مميزا، يتحدى المفهوم التقليدي للوحات الفنية والصور الفوتوغرافية.
فاللوحات التي نراها هنا، هي لوحات رقمية، اختيرت من بين عشرات الأعمال، للفوز بجائزة البورتريه الرقمي للعام 2016.
https://dpa.portrait.gov.au/2016-finalists-2/

يقول انجوس ترامبل، مدير ناشيونال بورتريت غاليريالمزيد والمزيد من الفنانين يستخدمون حاليا وسائل الإعلام الرقمية، لاستكشاف حدود البورتريه.”

لوحة الفنان المفاهيمي بول موم، كانت من بين الأعمال المختارة وهي صورة ذاتية غريبة لهذا الفنان الأسترالي المعاصر.

“تشارلز“، هي اللوحة الرقمية الفائزة، و فيها نشاهد لقاءا جمع صاحبها الفنان أمييل كورتين ويلسون، برجل أسود أمام متجر للمواد الغذائية، في ضواحي مدينة أوكلاهوما الأمريكية.

يقول الفنان أمييل كورتين ويلسون:“لقد كانت لحظة إتصال عفوية جدا. بدأنا بالتحدث معه حول عائلته ووضعه في الحياة، وقررنا انجاز هذا البورترية، كل شيء تم في ظرف ساعة من الزمن.”

هذه الصورة الرقمية لصاحبها لوكاس ديفيدسون، كانت بدورها من الأعمال المنتقاة للمشاركة في المعرض.

يقول الفنان لوكاس ديفيدسون: “إنه عمل تجريدي ولكن قد نرى أحيانا صورة ليد أو لوجه.”

المعرض الخاص بالأعمال، التي تنافست على الفوز بجائزة البورتريه الرقمي للعام 2016 ، يتواصل في “ناشيونال بورتريت غاليري” في كانبيرا، حتى التاسع من أبريل المقبل.

المزيد من Cult