هولاند يزور ضواحي باريس الفقيرة بعد اعمال العنف الأخيرة

هولاند يزور ضواحي باريس الفقيرة بعد اعمال العنف الأخيرة
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

زار الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند لاوبرفيلي إحدى ضواحي باريس الفقيرة والتي شهدت مؤخرا أعمال عنف على خلفية اتهامات للشرطة باغتصاب شاب أسود البشرة والاعتداء عليه.

اعلان

زار الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند لاوبرفيلي إحدى ضواحي باريس الفقيرة والتي شهدت مؤخرا أعمال عنف على خلفية اتهامات للشرطة باغتصاب شاب أسود البشرة والاعتداء عليه.

هولاند الذي التقى بالسلطات المحلية وسط تنديد أهالي الأحياء بعنف الشرطة تعهد بتحقيق العدالة، رافضا في الوقت ذاته اعمال العنف الاخيرة.

الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند
“لا توجد حياة مشتركة من دون احترام. الاحترام الذي يستحقه هؤلاء الشباب اثناء عملية التحقق من هوياتهم الشخصية وعندما يواجهون موقفا عنيفا… يجب احترام المؤسسات بما فيها الشرطة والنظام القضائي، والاحترام هو أيضا إزاء الأملاك العامة والخاصة. وفي حال وجود مظاهرة فهي ليست تصريحا لتعبث فسادا مع التأكيد على مبدأ حرية التظاهر المكفول.”

وأوقفت الشرطة 245 شخصا خلال الأيام الماضية بعد اعمال عنف استمرت عدة ايام في الاحياء الفقيرة، في مؤشر جديد على هشاشة العلاقة بين شبان الاحياء الفقيرة في فرنسا والشرطة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

باريس وضواحيها عن أعمال الشغب وتداعياتها

فرنسا: إطلاق سراح الشرطي الذي قتل الشاب نائل ووضعه تحت الرقابة القضائية

توجيه الاتهام إلى أربعة شرطيين بممارسة العنف خلال التصدي لأعمال الشغب في فرنسا