طبول الحرب تقرع بين بيونغ يانغ وواشنطن

طبول الحرب تقرع بين بيونغ يانغ وواشنطن
بقلم:  Faiza Garah
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

شهدت الساعات الأخيرة تصاعدا في حدة التوتر بين الولايات المتحدة الأمريكية وكوريا الشمالية.

اعلان

شهدت الساعات الأخيرة تصاعدا في حدة التوتر بين الولايات المتحدة الأمريكية وكوريا الشمالية.

بيونغ يانغ هددت واشنطن بالرد على أي اعتداء عقب قيام الأخيرة بارسال حاملة الطائرات الأمريكية “كارل فينسون” مع مجموعة من الطائرات الحربية إلى سواحل شبه الجزيرة الكورية.

وزير خارجية كوريا الشمالية قال:

“ ترامب يقول بأن كوريا الشمالية هي التي تعقد الأمور ولكن العكس هو الصحيح ليست كوريا الشمالية ولكن الولايات المتحدة هي التي تخلق
المشاكل ، اجراء تجربة نووية شيء تقرره الهيئة العليا في البلاد “.

الولايات المتحدة أكدت أنها تجري تقييما لخياراتها العسكرية من أجل الرد على استمرار برنامج التسلح الكوري الشمالي.

مارك تونير المتحدث باسم البيت الابيض:

“ نحن قلقون ازاء مواصلة كوريا الشمالية من تطوير أسلحتها النووية وامكانية ضرب المنطقة بهذه الاسلحة النووية، بالنسبة للولايات المتحدة هذا مصدر قلق كبير، وقت الرد حان ونحن بصدد دراسة وسائل الرد من اجل ممارسة الضغط على كوريا الشمالية “.

التصريحات الأمريكية تزامنت مع معلومات عن نشاط في موقع التجارب النووية في كوريا الشمالية قبل الذكرى السنوية الخامسة بعد المئة لميلاد المؤسّس كيم إيل-سونغ.

ويعتقد مراقبون أن النظام الشيوعي يمكن أن ينتهز فرصة الاحتفال بالذكرى لاجراء اختبار صاروخي أو نووي جديد.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بالصور.. زعيم كوريا الشمالية يشرف على تجربة صاروخية جديدة

"سندمر سيول".. زعيم كوريا الشمالية يحذر جارته الجنوبية من الدخول في حرب

شاهد: كوريا الشمالية تجري مجددا تجربة صاروخية بعيدة المدى لتعزيز قدراتها الهجومية والاستراتيجية