لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

من هي كيم يو جونغ السيدة القوية لكوريا الشمالية؟

 محادثة
من هي كيم يو جونغ السيدة القوية لكوريا الشمالية؟
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أصدر زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون قرارا بتعيين شقيقته كيم يو جونغ في منصب عضو مناوب في المكتب السياسي وهو أعلى هيئة لصنع القرار ويرأسها الزعيم الكوري الشمالي بنفسه.

وبذلك تحل الأخت البالغة من العمر 30عاما محل عمتها كيم كيونغ هي التي كان لها دور كبير في اتخاذ القرارات في عهد الزعيم الراحل كيم جونغ إيل وهو والد الزعيم الحالي للبلاد.

وكان يشار إلى السيدة كيم كمسؤولة كبيرة في الحزب خلال السنوات الثلاث الماضية.

وظهرت الابنة الصغرى للزعيم الكوري الراحل كيم جونغ آيل إلى جانب شقيقها في الكثير من المناسبات العلانية ويعتقد أنها مسؤولة عن تمليع صورته العامة فضلا عن توليها منصب نائب رئيس دائرة الدعاية.

وادرجت الولايات المتحدة الشقيقة الشابة ضمن قائمتها السوداء بسبب مزاعم ارتباطها بانتهاكات حقوق الانسان في كوريا الشمالية.

من هي كيم يو جونغ

الشابة المولودة عام 1987 والتي تصغر شقيها كيم جونغ باربع سنوات يعتقد أنها من الشخصيات المقربة إلى زعيم كوريا الشمالية، كما أن كليهما درس في برن السويسرية في نفس التوقيت.

وأشارت تقارير إعلامية سابقة إلى أن السيدة كيم متزوجة من ابن شوي روهينغ هاي رجل الحزب القوي.

وترددت شائعات في أكتوبر/تشرين الاول الماضي بان شقيقها اقالها من دائرة الدعاية التي تتولى منصب نائب الرئيس فيها بسبب عدم كفاءتها.

ورغم الترقية الجديدة للسيدة كيم إلا أن بعض الخبراء يعتقدون أنها لا تزال بعيدة عن الوظائف العليا في القيادة داخل كوريا الشمالية.

وكانت بعض التكهنات قد اثيرت لفترة قصيرة عام 2014 بشان احتمالية توليها زعامة البلاد بدلا عن شقيقها الذي كان قد اختفى عن الأنظار الظهور في المناسبات العامة في ذلك الوقت.