زعيم المحافظين في النمسا يعتزم إجراء محادثات ائتلافية مع اليمين المتطرف

زعيم المحافظين في النمسا يعتزم إجراء محادثات ائتلافية مع اليمين المتطرف
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
اعلان

قال زعيم حزب الشعب المحافظ في النمسا زيباستيان كورتس يوم الثلاثاء إنه يعتزم إجراء محادثات ائتلافية مع حزب الحرية اليميني المتطرف في خطوة تهدف إلى إعادة الحزب المناهض للهجرة ثانية إلى الحكومة بعدما قضى في المعارضة أكثر من عشر سنوات.

ورغم فوزه في الانتخابات البرلمانية الأسبوع الماضي بحصوله على 31.5 في المئة من الأصوات يفتقر حزب كورتس للأغلبية ويحتاج إلى شريك ائتلافي للهيمنة على البرلمان وتشكيل حكومة مستقرة. ويتمتع حزبان فقط بعدد كاف من المقاعد لتحقيق ذلك وهما الحزب الاشتراكي الديمقراطي وحزب الحرية.

وقال كورتس في مؤتمر صحفي في مقر حزبه “ومن ثم قررت دعوة (زعيم حزب الحرية) هاينس كريستيان شتراخه وحزب الحرية اليوم للمشاركة في محادثات ائتلافية” مضيفا أن تشكيل حكومة أقلية يمثل “خطة بديلة جيدة” إذا فشلت هذه المحادثات.

للمزيد:

الاتحاد الأوروبي يتابع عن كثب الوضع السياسي في مرحلة ما بعد الانتخابات بالنمسا

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الحكومة النمساوية الجديدة تؤدي اليمين الدستورية

ديمقراطيون في ميشيغان ينوون عدم التصويت لبايدن بسبب دعمه غير المشروط لإسرائيل

للضرورة أحكام.. فريق بايدن الانتخابي ينشر أول فيديوهات الرئيس على "تيك توك" لاستقطاب الشباب