حزب ليبيري يطعن في نتيجة الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة

حزب ليبيري يطعن في نتيجة الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة
Copyright 
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
اعلان

أظهرت وثائق أن حزب الحرية الذي حل مرشحه ثالثا في الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة في ليبيريا قدم طعنا للجنة الانتخابات وطالب بإلغاء نتيجة الجولة التي فاز بها نجم كرة القدم الدولي السابق جورج ويا.

وإذا قبلت اللجنة طعن حزب الحرية، الذي اطلعت عليه رويترز، فقد تعيد الاقتراع المتوقع أن يكون أول انتقال ديمقراطي للسلطة في ليبيريا منذ العام 1944. وجاء مرشح الحزب تشارلز برومسكاين في المركز الثالث بعد ويا متصدر السباق وجوزيف بواكاي مرشح الحزب الحاكم صاحب المركز الثاني.

وقال مراقبون دوليون، من بينهم مركز كارتر والمعهد الديمقراطي الوطني، إن الجولة الأولى لم تشهد مخالفات كبرى من شأنها التأثير على نتيجتها.

ويزعم حزب الحرية في طعنه حدوث العديد من المخالفات تتراوح من تأخر فتح صناديق الاقتراع إلى غياب المسؤولين عن تنظيم الطوابير لكنها شملت أيضا مزاعم تزوير بعضها من جانب مسؤولي لجنة الانتخابات.

ولم يتسن الحصول على تعليق من مسؤولي اللجنة.

وفي إحدى الحالات يزعم حزب الحرية أن مسؤولا بلجنة الانتخابات كانت بحوزته بطاقات اقتراع مصوت فيها مسبقا. وفي حالة أخرى قال الحزب إن مسؤولا قدم لمرشح الحزب عددا خاطئا لبطاقات الاقتراع.

وقالت الوثيقة “هذه الانتخابات اتسمت بمخالفات وتزوير كبير وهو ما قوض نزاهتها وحرم آلاف الليبيريين من حقهم الدستوري في التصويت”.

ومن المقرر إجراء الجولة الثانية من الانتخابات الشهر المقبل.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

محاكمة ترامب "التاريخية".. انتهاء اليوم الأول دون تعيين مُحلّفين في قضية إسكات ممثلة إباحية

بعد هزيمة مدوية في الانتخابات.. زعيم حزب قوة الشعب الحاكم في كوريا الجنوبية يعلن استقالته

خسارة مدوية "للعدالة والتنمية" في الانتخابات البلدية.. وأردوغان يعلق: "سنصحح أخطاءنا ونحاسب أنفسنا"