لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

جمعية حماية حقوق السود في أمريكا تتهم "أمريكان أيرلاينز" بالعنصرية

 محادثة
جمعية حماية حقوق السود في أمريكا تتهم "أمريكان أيرلاينز" بالعنصرية
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

اتهمت الجمعية الوطنية الأمريكية للنهوض بالملونين NAACPشركة الخطوط الجوية الأمريكية، أمريكان إيرلاينز بالعنصرية ودعت المسافرين ذوي البشرة السوداء لتوخي الحذر من هذه الشركة وعدم السفر على رحلتها داخل وخارج الولايات المتحدة.

وبررت الجمعية المعروفة في مجال الدفاع عن المواطنين الأمريكيين ذوي الأصول الإفريقية موقفها هذا من شركة الطيران الأمريكية بوقوع سلسلة من الحوادث العنصرية التي استهدفت المسافرين السود.

وقالت الجمعية في بيان لها إن المسافرين ذوي البشرة الملونة عبر رحلات “أمريكان إيرلاينز“يتعرضون لمعاملات عنصرية وغير آمنة، بحسب عدة شهادات تقدم بها ركاب أمريكيون من أصل إفريقي.
وأضافت الجمعية أن بعض موظفي الشركة يتصرفون بشكل غير لائق ويقومون بتمييز عرقي بين المسافرين مشيرة أن نفس الموظفين لا يقومون كذلك بردع التهجم العنصري الصادر خلال الرحلات من مسافرين بيض تجاه المسافرين السود.


واستشهدت الجمعية في بناء اتهاماتها على أربعة حالات إساءة تعرض لها مسافرين سود بعد إجبارهم على التخلي عن أماكنهم وشطبهم من الرحلات التي حجزوها من قبل.

وكانت من بين هذه الحالات الأربعة سيدة وابنها، ألغيا من الرحلة التي كانوا سيقومون بها على متن خطوط الشركة ما بين مطار أتلانتا ونيويورك.

كما أوضح مسافر أمريكي آخر من أصول إفريقية أنه تعرض للتمييز والعنصرية ووُجهت إليه تعليقات سيئة من اثنين من المسافرين ذوي البشرة البيضاء.

من جهتها سارعت الشركة الأمريكية إلى الرد على هذه الاتهامات الخطيرة وقالت في بيان لها أنها لا تتسامح مطلقا مع أي حوادث تمييز أو عنصرية من أي نوع كانت على خطوطها. وعبر الرئيس المدير العام للشركة دوغ بارك في رسالة وجهها للموظفين عن خيبة امله.


ومن المنتظر أن يجتمع المدير التنفيذي لأمريكان إيرلاينز لاحقا مع الجمعية لدراسة هذه المخاوف والاتهامات.