Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

"موسيقى من دون تأشيرة" تجمع 85 دولة في الرباط

"موسيقى من دون تأشيرة" تجمع 85 دولة في الرباط
Copyright 
بقلم:  Sara Ben Lahbib
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied
اعلان

تحظى عاصمة المغرب، الرباط، لمرة أخرى بلقب عاصمة الموسيقى.

ويرجع الحدث الفني “موسيقى من دون تأشيرة“، في إطار نسخته الرابعة، بأربعة أيام، من 22 إلى 25 نوفمبر، مليئة بالطرب والموسيقى والنشاطات والأعمال واللقاءات، إذ يستضيف معرض الموسيقى عدة موسيقيين من مختلف مجالات الموسيقى العالمية.

ويركز الحدث على الأعمال من خلال عروض الموسيقى ودورات تدريب مهنية واجتماعات، بهدف تحفيز عالم الموسيقي.

ويتمركز “موسيقى من دون تأشيرة” حول تعزيز وتجانس نغمات إفريقيا والشرق الأوسط.

وقال إبراهيم المزند، مدير ومؤسس “فيزا-تأشيرة للموسيقى”: “إنه من الضروري أن تقوم جماعة الفنانين والجماعة الثقافية ككل بفرض نفسها على الساحة الإعلامية، بالإضافة الى مجال المشاريع والاقتصاد. فأن الفنانين هم أيضا شهود على الآونة التي نعيشها، وبالتالي فإن هذا التعبير لا ينبغي أن يكون على الإنترنت فقط، بل يجب أن يتم بثه كذلك مباشرة”.

ولكون المملكة المغربية قريبة من أوروبا جغرافيا، فإنها بالتأكيد المكان الأنسب لعقد مهرجان للموسيقى وتقديم منصة جديدة ودولية لفناني المنطقة.

{ACTUS}

Visa For Music c’est quatre jours d’effervescence, de création musicale et de rencontres inédites avec pl… https://t.co/dgQjF0Gbewpic.twitter.com/Ty4NiphwuB

— Diapazone (@DPZfamily) 12 novembre 2017

وبالنسبة لمعظم الفنانين من إفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط، فيعد الوصول إلى المعارض الكبيرة الدولية المشهورة صعبا حيث أن نفقات السفر والإقامة باهظة الكلفة.

وبالإضافة إلى ذلك، هناك تعقيدات بخصوص التأشيرات في بعض البلدان، وهو أمر يعرقل إمكانية سفر الفنانين الأفارقة والعرب إلى الخارج وتقديم عملهم هناك.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: العزف على الجليد

احتجاجا على ضريبة جديدة لمنصات البث التدفقي.. سبوتيفاي تسحب دعمها لمهرجانين فرنسيين

"تايم" تختار نجمة البوب الأميركية تايلور سويفت شخصية العام 2023