عاجل

عاجل

"الجمعة السوداء" في تركيا حرام..ومعارضون يقترحون تسميتها بالجمعة البيضاء

 محادثة
تقرأ الآن:

"الجمعة السوداء" في تركيا حرام..ومعارضون يقترحون تسميتها بالجمعة البيضاء

"الجمعة السوداء" في تركيا حرام..ومعارضون يقترحون تسميتها بالجمعة البيضاء
حجم النص Aa Aa

شهدت تركيا لأول مرة زخما من التخفيضات بمناسبة يوم “ الجمعة السوداء” “بلاك فرايدي” في عدد من الأسواق والمحلات ومواقع التسوق الإلكتروني الكبرى.
لكن حملة التخفيضات هذه قوبلت بحملة مضادة نددت بالجمعة السوداء. فماهو السبب؟

الولايات المتحدة هي أول من أطلقت تسمية الجمعة السوداء على أول جمعة بعد عيد الشكر منذ 1952

وفي هذا اليوم تقوم كل المتاجر والمحلات بتخفيضات خيالية وخصومات كبيرة، وهو اليوم الأكثر ازدحاما في الأسواق الأمريكية على الإطلاق.

ومن هذا المنطلق، اعتبر مغردون أتراك أن الولايات المتحدة الأمريكية تهدف إلى تشويه يوم الجمعة الذي يعد عيدا للمسلمين


ونادى ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي بمقاطعة هذا اليوم لأن الجمعة لايمكن أن تكون سوداء بالنسبة للمسلمين، فهذا اليوم هو خير يوم طلعت فيها الشمس بحسب الحديث الشريف، ومن أكثر الأيام قداسة وله أبعاد رمزية كثيرة بالنسبة إلى المسلمين في كل أنحاء العالم. بل إن الأمر حدا ببعضهم إلى
الدعوة إلى تغيير اسم الحملة بالجمعة البيضاء.

وتداول الناشطون شريط فيديو يظهر فيه أشخاص يحتجون في أحد المحلات، محاولين إقناع البائعة أن مشاركتها في حملة الجمعة السوداء هو تبعية للغرب الذي يسيء للدين الإسلامي، بينما لا تطلق مثل هذه التسميات على كل ما يرتبط بالديانات الأخرى.



حمزة يرلي، كبير مستشاري الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ندد بدوره بالجمعة السوداء، ففي تغريدة على تويتر استنكر إطلاق صفة السواد على أعظم يوم في الأسبوع وأكثرها بركة ونورا وسلاما.