عاجل

عاجل

إحذر برامج الرصد السرية في تطبيقات الهواتف الذكية

تقرأ الآن:

إحذر برامج الرصد السرية في تطبيقات الهواتف الذكية

إحذر برامج الرصد السرية في تطبيقات الهواتف الذكية
حجم النص Aa Aa

توصل الباحثون في جامعة يال إلى أن الهواتف الذكية (سمارتفون) تحتوي جميعها على تطبيقات تعقب خفية يمكنها رصد جميع تحركاتك وكل ما تفعله.

وتوجد هذه االبرامج في كل من تطبيقات "أوبر" و"سكايب" و"سناب شات" و"سبوتيفي" و"تويتر" و"تيندر"، ومن المرجح أن هذا هو الحال بالنسبة للعديد من البرامج.

ويقول باحثون من مختبر بريفاسي في جامعة يال ومنظمة تحليل التطبيقات إكسودوس بريفاسي " يجب على الناس الإنزعاج من هذه البيانات".

وكتب مختبر بريفاسي مقال على مدونته يوضح فيه أن نشر هذه المعلومات يصب في المصلحة العامة، لأنه يكشف برامج مراقبة سرية غير معروفة لدى مستخدمي أندرويد عند تحميل هذا التطبيق.

وتختلف هذه المقتفيات للأثر في ميزاتها والغرض منها، ولكنها تستخدم في المقام الأول في الإعلانات المستهدفة والتحليلات السلوكية وتتبع الموقع.

وقام باحثو"بريفاسي لاب" بدراسة 25 من مجموع 44 مقتفي للأثر حددهم مختبر إكسودوس بريفاسي، بعد أن تم اكتشافهم من خلال تحليل التطبيقات المتوفرة في متجر غوغل بلاي ستور.

ويقول مختبر بريفاسي لاب:"إن أكثر من 75 في المئة من أكثر من 300 تطبيقا تم تحليلهم من قبل إكسودوس بريفاسي أثبتوا أنهم يحملون توقيع مقتفي الأثر، ولكن تلك التي اعتبرها الباحثون قد تكون نظيفة، هي تلك التطبيقات التي تحتوي على مقتفيات الأثر لكن لم يتم تحديدها فقط.

وأضاف: "إن الافتقار إلى الشفافية بشأن جمع ونقل ومعالجة البيانات عبر هذه المخططات قد يثير مخاوف تتعلق بالخصوصية، وقد يكون له آثار أمنية خطيرة على برامج الهواتف التي يتم تحميلها واستخدامها الفعال من قبل مليارات الأشخاص في جميع أنحاء العالم.

وساعدت برامج اقتفاء الأثر دليل المطاعم والفنادق في فرنسا" بوتان غورموند" على تتبع جميع مستخدمي التطبيق في جميع أنحاء باريس، كما تم تقاسم البيانات مع مجلة السيارات ومع تطبيق دليل التلفزيون "تيفي تيليستار".

ولإثبات مدى سهولة جعل تطبيق التتبع متاحا للمستخدمين، طورالباحثون تطبيق يسمى "فاسيغروك" والذي يتعرف على الوجوه عند استعمال الكاميرا، وأطلقها على غوغل بلاي.

وعلى الرغم من أن «فاسيغروك" لاينقل أي بيانات للتعرف على الوجه، إلا أنه يمكنه فعل ذلك بعد تعديلات بسيطة.

وكشفت عملية تطوير تطبيقات أندرويد على غوغل بلاي ستور سهولة إضافة شفرة تعقب وظهور التعقب، فضلا عن لمحة عن مراجعة تطبيق وسياسات غوغل بلاي، لذلك يطالب الباحثون من مطوري التطبيقات وغوغل والمسؤولين عن بلاي ستور زيادة الشفافية.

ويعتقد الباحثون أن هذه البرامج موجودة أيضا في تطبيقات (iOS)، خاصة وأنهم قاموا بتحليل تطبيقات أندرويد فقط.