لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

شيخ الأزهر يرفض مقابلة نائب الرئيس الأمريكي

 محادثة
شيخ الأزهر يرفض مقابلة نائب الرئيس الأمريكي
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قال المركز الإعلامي للأزهر الشريف يوم الجمعة إن شيخ الأزهر أحمد الطيب رفض طلبا رسميا من مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي يوم 20 ديسمبر كانون الأول خلال زيارته للمنطقة ردا على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقال المركز في بيان إن الطيب أعلن يوم الجمعة "رفضه القاطع طلبا رسميا من نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس للقاء فضيلته يوم 20 ديسمبر (كانون الثاني) الجاري".

وأضاف المركز في البيان نقلا عن أحمد الطيب "كيف لي أن أجلس مع من منحوا ما لا يملكون لمن لا يستحقون ، ويجب علي الرئيس الأمريكي التراجع فورا عن هذا القرار الباطل شرعا وقانونا".

وكان شيخ الازهر قد عبر عن تأييده لانتفاضة فلسطينية جديدة بعد قرار ترامب.

وقال شيخ الأزهر في بيان "يتابع الأزهر الشريف بغضب ورفض واستنكار ما أقدمت عليه الإدارة الأمريكية من إعلان مدينة القدس الشريف عاصمة لكيان الاحتلال الصهيوني الغاصب في خطوة غير مسبوقة وتحد خطير للمواثيق الدولية ولمشاعر أكثر من مليار ونصف مليار مسلم حول العالم ولمشاعر ملايين المسيحيين العرب".

وحث في البيان الفلسطينيين على الانتفاض قائلا "لتكن انتفاضتكم الثالثة بقدر إيمانكم بقضيتكم. ونحن معكم ولن نخذلكم".