عاجل

عاجل

الجمعية العامة للأمم المتحدة تنعقد بشأن القدس وترامب يُرعد ويُزبد

تقرأ الآن:

الجمعية العامة للأمم المتحدة تنعقد بشأن القدس وترامب يُرعد ويُزبد

near the border with Israel in the east of Gaza City December 19, 2017.
@ Copyright :
REUTERS/Mohammed Salem
حجم النص Aa Aa

هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بوقف المساعدات المالية للدول التي ستصوت لصالح مشروع قرار بالأمم المتحدة يدعو إلى سحب قرار واشنطن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

إنهم يأخذون مئات الملايين من الدولارات وربما مليارات الدولارات ثم يصوتون ضدنا. حسنا، سنراقب هذا التصويت. دعوهم يصوتوا ضدنا. سنوفر كثيرا ولا نعبأ بذلك

دونالد ترامب الرئيس الأميركي

وقال ترامب للصحفيين في البيت الأبيض "إنهم يأخذون مئات الملايين من الدولارات وربما مليارات الدولارات ثم يصوتون ضدنا. حسنا، سنراقب هذا التصويت. دعوهم يصوتوا ضدنا. سنوفر كثيرا ولا نعبأ بذلك".

وتعقد الجمعية العامة للأمم المتحدة المؤلفة من 193 دولة جلسة طارئة نادرئ الیوم الخميس بناء على طلب دول عربية وإسلامية للتصويت على مشروع القرار الذي استخدمت الولايات المتحدة حق النقض (الفيتو) ضده في مجلس الأمن المؤلف من 15 عضوا يوم الاثنين.

Reuters

وصوت الأعضاء الأربعة عشر الآخرون بالمجلس بتأييد مشروع القرار الذي قدمته مصر والذي لم يذكر واشنطن ولا ترامب بالاسم لكنه أبدى "الأسف الشديد إزاء القرارات التي اتُخذت في الآونة الأخيرة والتي تتعلق بوضع القدس".

وتظهر أرقام من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية أن في عام 2016 قدمت الولايات المتحدة مساعدات اقتصادية وعسكرية قيمتها نحو 13 مليار دولار لدول في أفريقيا جنوب الصحراء و1.6 مليار دولار لدول في شرق آسيا ومنطقة الأوقيانوس.

وأشارت الأرقام إلى أن واشنطن قدمت نحو 13 مليار دولار لدول في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا و6.7 مليار دولار لدول في جنوب ووسط آسيا.

ورفض ميروسلاف لايتشاك رئيس الجمعية العامة التعليق على تصريحات ترامب لكنه قال "من حق ومسؤولية الدول الأعضاء التعبير عن آرائها".

ورفض متحدث باسم الأمين العام للمنظمة أنطونيو جوتيريش التعليق أيضا على تصريحات ترامب التي أدلى بها يوم الأربعاء.

تركيا تنتقد بشدة تهديدات ترامب

من ناحیتها قالت تركيا إن الولايات المتحدة عزلت نفسها بقرارها الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل واتهمتها بتهديد الدول التي ربما تصوت ضدها في اجتماع طارئ للجمعية العامة للأمم المتحدة بهذا الشأن الخميس.

جاء ذلك على لسان وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو الذي تقود بلاده المعارضة الإسلامية لموقف واشنطن بشأن القدس، وقد أدلى بالتصريحات قبيل مغادرته اسطنبول مع نظيره الفلسطيني إلى نيويورك لحضور اجتماع الجمعية العامة.

وقالت السفيرة الأمريكية في الأمم المتحدة نيكي هيلي على تويتر "سيطرح تصويت يوم الخميس ينتقد خيارنا. الولايات المتحدة سوف تسجل الأسماء".

Reuters

وقال الوزير التركي إن تصريحات هيلي تهديد ودعا واشنطن، حليف أنقرة في حلف شمال الأطلسي، إلى تغيير مسارها.

وأضاف في مؤتمر صحفي مع نظيره الفلسطيني رياض المالكي "نتوقع دعما قويا في تصويت الأمم المتحدة لكننا نرى الولايات المتحدة التي باتت بمفردها تلجأ الآن إلى التهديدات. لا ينحني أي بلد محترم له كرامة لهذا الضغط".

وقال تشاووش أوغلو في وقت سابق بمدينة باكو عاصمة أذربيجان "نريد أن تعدل أمريكا عن هذا القرار الخاطئ غير المقبول".

وأضاف "سندفع، إن شاء الله، بقرار في الجمعية العامة لصالح فلسطين والقدس".

وتنعقد الجلسة الاستثنائية للجمعية العامة للأمم المتحدة التي تضم 193 دولة في عضويتها بناء على طلب دول عربية وإسلامية.

وقال المبعوث الفلسطيني لدى الأمم المتحدة رياض منصور إن الجمعية العامة ستجري تصويتا على مشروع قرار لسحب الإعلان الأمريكي. وهذا التصويت غير ملزم لكنه يمثل ثقلا سياسيا