لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

والد عهد التميمي يريد أن يحمل جيل ابنته العلم إلى أن تتحرر فلسطين

 محادثة
والد عهد التميمي يريد أن يحمل جيل ابنته العلم إلى أن تتحرر فلسطين
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

وجهت إسرائيل للفتاة الفلسطينية عهد التميمي 16 عاما يوم الاثنين اتهامات منها الاعتداء على جندي إسرائيلي باللكم في وجهه قبل أسبوعين، في واقعة جعلت منها بطلة في عيون الفلسطينيين. وأمهلت المحكمة جابي لاسكي محامية التميمي مزيدا من الوقت لدراسة الاتهامات.

وتحتجز إسرائيل عهد التميمي منذ القبض عليها بعد ثلاثة أيام من ظهورها في مقطع مصور وهي تلكم جنديا عند مدخل منزل أسرتها في قرية بالضفة الغربية المحتلة. وحدثت المواجهة بعدما قالت إسرائيل إنه اعتداء بإلقاء الحجارة على قواتها.

وتحتجز إسرائيل عهد التميمي منذ القبض عليها بعد ثلاثة أيام من ظهورها في مقطع مُصور وهي تلكم جنديا عند مدخل منزل أسرتها في قرية النبي صالح في الضفة الغربية المحتلة، حيث ينظم الفلسطينيون منذ سنوات احتجاجات أسبوعية على سياسة الاستيطان الإسرائيلية.

يورونيوز اتصلت عبر الهاتف من الضفة الغربية بوالد عهد التميمي باسم التميمي الناشط الفلسطيني البارز، الذي يفسر لنا لماذا مست مواجهة عهد لجندي الاحتلال مشاعر الكثير من الناس، فيقول:

"لقد أصيب الناس بالصدمة لأنها شقراء، وقد حطم ذلك الدعاية كلها، التي تظهر الفلسطينيين كإرهابيين، وقد رأوا الآن أن الفلسطينيين هم ضحايا، ولكنهم ليسوا ضحايا عاجزين يعانون، وإنما ينتصبون لمقاومة هؤلاء الجنود. لم تكن تمسك بشيء في يديها، ولا أحد ممن شاهد ذلك بامكانه الامتناع عن مساندتها.

نحن نشجع ابنتنا وأبناءنا على المقاومة ونريد أن نجعلهم أقوياء، لأن الاحتلال موجود في حياتهم. كل عملنا هو المقاومة السلمية، ولكن هذا لا يعني أننا لا نستطيع استعمال وسائل أخرى، إذ ينبغي أن نقاوم بجميع الوسائل وفق القانون الدولي. وإذا أصبحت عهد أيقونة، فإن هذا يسعدني، لأننا نريد من كل هذا الجيل أن يحمل العلم، وتكون له ما يكفي من القوة للنضال من أجل حقوقه و الحرية والعدالة والسلام، إلى أن تتحرر فلسطين من الاحتلال".