عاجل

عاجل

"كانسرسيك".. تحليل دم يكشف عن ثمانية أنواع من السرطان قبل انتشرها

 محادثة
تقرأ الآن:

"كانسرسيك".. تحليل دم يكشف عن ثمانية أنواع من السرطان قبل انتشرها

"كانسرسيك".. تحليل دم يكشف عن ثمانية أنواع من السرطان قبل انتشرها
@ Copyright :
REUTERS/Mariana Bazo
حجم النص Aa Aa

 "اختبار طبي بسيط" من الممكن أن يحدث ثورة في القطاع الطبي في العالم، لما يحمل من أهمية تكمن في الاكتشاف السهل والمبكر لمرض السرطان الخبيث.

باحثو جامعة جونز هوبكنز الأمريكية قالوا إن هذا الاختبار من الممكن أن يغير قواعد اللعبة وسيساهم بشكل فعال في إنقاذ ملايين الأرواح.

بعدما باتت العديد من أنواع السرطانات قابلة للعلاج، أصبحنا اليوم قاب قوسين أو أدنى من اكتشاف وسيلة بسيطة للكشف عن المرض اللعين.

أعراض هذا المرض غالبا ما تكون خفية، مثل الإرهاق المفرط، والشعور بثقل ما في الجسد وهي أمور عادة ما نشعر بها أثناء حياتنا اليومية، غير أن تكاليف التحاليل الطبية الخاصة في الكشف عن هذا المرض باهظة الثمن، فماذا لو ؟ ماذا لو أصبح الكشف عن الإصابة بمرض السرطان من الممكن التحقق منها بشكة إبرة؟

الحقيقة أن الفكرة ليست بالجديدة، ففي العام الماضي، كشف علماء من جامعة بوردو الفرنسية عن دراسة دقيقة لنسبة البروتينات الموجودة في الدم والتي من خلالها يمكن الكشف عن وجود خلايا مسرطنة في أي عضو من أعضاء الجسم.

الفريق الطبي المختص في جامعة جونز هوبكنز تمكن من التعرف على الحمض النووي المشوه بسبب السرطان من خلال عينة دم بسيطة.

بل ذهب الباحثون إلى أبعد من ذلك حين حاولوا تحديد  ثمانية بروتينات معينة من الممكن أن تمكنهم من الكشف السريع عن وجود سرطان، فضلا عن 16 نوعا من الطفرات الوراثية المرتبطة بالسرطان.

تطبيق عملي

تم العمل على نحو 1000 عينة لمصابين سابقين بأنواع مختلفة من السرطانات مثل  المبيض أو الكبد أو المعدة أو البنكرياس أو المريء أو القولون والمستقيم أو الرئة أو حتى سرطان الثدي لدى النساء.

كما قام الفريق الطبي بخلط العينات مع نحو 812 عينة لأصحاء، وقال الباحث كريستيان توماسيتي، إن النتائج كانت مذهلة!

فلقد تمكن الفريق الطبي التمييز بين عينات الأصحاء وتلك الخاصة بالمرضى القدامى بنسبة وصلت إلى 98%.

رخيص ومتوفر

كانسرسيك .. اسم التحليل الطبي الخاص بالكشف عن السرطان والذي من المتوقع ألا تتخطى تكلفته ال500 دولار أمريكي ويعمل الباحثون على أن يكون في متناول أيدي الفئات المختلفة للشعوب المختلفة.

نسبة مصداقية التحاليل تصل إلى 40% فقط إذا تخطى السرطان مراحله الأولى، وهذا يعني أن المرضى سيظلون بحاجة إلى إجراء تحاليل إضافية ولكن في حالات سرطان المبيض وصلت نسبة نجاح التحليل إلى 98%.

ويشرع الفريق الآن في دراسة واسعة النطاق تضم أكثر من 000 10 من الأشخاص الأصحاء، من أجل تقييم أفضل لمعدل نجاح كانسرسيك.