Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

ارتفاع الاعتداءات ضد اليهود ونصف اللاجئين في أوروبا معادون للسامية تقول إسرائيل

اجتماع لحكومة بنيامين نتنياهو
اجتماع لحكومة بنيامين نتنياهو Copyright REUTERS/Gali Tibbon/Pool
Copyright REUTERS/Gali Tibbon/Pool
بقلم:  Euronews
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

قبيل الاحتفال باليوم العالمي لذكرى المحرقة النازية، أعلنت وزارة الشتات الاسرائيلية التي يقودها الوزير نفتالي بينيت إن الاعتداءات التي تستهدف اليهود في أوروبا قد شهدت ارتفاعا في سنة 2017. واتهمت الوزارة في تقريرها اللاجئين في أوروبا بأنهم معادون لليهود.

اعلان

معاداة السامية في أوروبا إلى ارتفاع  واللاجئون لا يحبون اليهود تقول إسرائيل. 

قبيل الاحتفال باليوم العالمي لذكرى المحرقة النازية، أعلنت وزارة الشتات الاسرائيلية التي يقودها الوزير نفتالي بينيت إن الاعتداءات التي تستهدف اليهود في أوروبا قد شهدت ارتفاعا في سنة 2017.

الإعلان استند إلى تقرير أصدرته الوزارة، ويقول إن بريطانيا شهدت ارتفاعا قياسيا في أحداث العنف ضد اليهود بلغت نسبته 78%.

 وفي فرنسا، ذكر التقرير أن اعتداء واحدا من أصل ثلاثة، ضحيته يهود في بلد تشكل فيه هذه الجالية نسبة واحد بالمئة من السكان. كما شهدت ألمانيا نفس الظاهرة بحسب ذات المصدر.

وأضاف التقرير أن الاعتداءات شهدت أيضا ارتفاعا بنسبة الضعف في بلد مثل أوكرانيا. 

في هذا الصدد، قال الوزير بينيت الذي يشغل أيضا منصب وزير التربية في حكومة بنيامين نتنياهو ومنصب زعيم البيت اليهودي اليميني والمدافع عن الاستيطان: "إن معاداة السامية هي الوقود الخطير الذي يحرق أعداءنا" وأضاف: "علينا دائما أن نبذل كل ما في وسعنا حتى يعيش كل يهودي في العالم حياته في أمان وسعادة".

وأظهر استطلاع أجراه معهد "بيو" الأمريكي للأبحاث شمل 2000 شخص في 18 دولة في أوروبا الوسطى والشرقية، أن 20% من المستطلعة آراؤهم أعربوا عن رفضهم استقبال يهود في بلدانهم. كما أن 30% منهم قالوا إنهم لا يريدون أن يكون لهم جيران يهود. 

ورأى 18% من البولنديين و30% من الرومانيين أنه لا ينبغي إعطاء حق المواطنة لليهود في بلادهم.

واللافت أن التقرير الإسرائيلي قد ركز على ظاهرة اللاجئين في أوروبا والذين جلهم من المسلمين وقال إن 50 % من اللاجئين في أوروبا الغربية لديهم آراء معادية للسامية.

واستشهد التقرير بما حدث بعد اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل الشهر الماضي وقال إنه ولأول مرة منذ سنوات، تم إحراق أعلام إسرائيلية وسُمعت هتافات في العواصم الأوروبية تقول "الموت لليهود". 

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

سوري يشتبه بتنفيذه هجوماً معادياً للسامية يسلم نفسه للسلطات الألمانية

المجر- معاداة السامية: على البلد تصفية حساباته مع التاريخ

"لا انسحاب من السباق ومن واجبي إنجاز هذه المهمة".. رسالة بايدن لمن يريد أن يسمع