Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

داعش يتبنى انفجار مقر منظمة إنقاذ الطفولة في جلال أباد الأفغانية

داعش يتبنى انفجار مقر منظمة إنقاذ الطفولة في جلال أباد الأفغانية
Copyright 
بقلم:  Euronews
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

وقع انفجار خارج مقر منظمة إنقاذ الطفولة الانسانية الدولية في مدينة جلال أبااد الأفغانية بحسب ما ذكره متحدث حكومي.

اعلان

داعش يضرب من جديد في أفغانستان وهدفه هيئات رعاية المرأة والطفولة.

أعلن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام داعش مسؤوليته عن الانفجار الذي استهدف الأربعاء مقر منظمة إنقاذ الطفولة الانسانية الدولية في مدينة جلال أبااد الأفغانية ما خلف قتيلين على الأقل و11 جريحا على االأقل.

وقالت وكالة أعماق الدعائية التابعة للتنظيم أن ما وصفتهم بثلاثة شهداء شاركوا في الهجوم الذي استهدف مؤسسات بريطانية وسويدية وهيئات حكومية أفغانية في إشارة إلى منظمة "اللجنة السويدية" للشؤون الانسانية ومكتب شؤون المرأة الأفغاني الحكومي القريب من مكان الحادث.
وقال متحدث باسم حاكم الولاية إنه وفي تمام الساعة التاسعة وعشر دقائق بالتوقيت المحلي (الرابعة وأربعين دقيقة بالتوقيت العالمي) فجر انتحاري سيارة خارج مجمع إنقاذ الطفولة  ثم دخلت مجموعة مسلحة إلى المبنى وقد تم نقل 11 شخصا إلى المستشفى" بحسب الناطق الحكومي.

وأفاد أحد الشهود لوكالة الصحافة الفرنسية بأنه سمع دويا كبيرا يشبه  ما يحدثه انفجار سيارة مفخخة وبأنه رأى رجلا يحمل قذيفة آر بي جي وهو يطلق الرصاص على بوابة مبنى المنظمة الدولية بهدف الدخول إلى المكان أضاف الشاهد الذي لاذ بالفرار من خلال القفز من النافذة.

وقد شوهد دخان يتصاعد من إحدى السايرات التابعة لمنظمة إنقاذ الطفولة.

ويأتي هذا الهجوم بعد أربعة أيام من هحجوم مماثل تعرض له فنجق إنتركونتينال في العاصمة الأفغانية كابول ما أدى إلى مقتل 22 شخصا على الأقل من بينهم 14 رعية اجنبية.

مدينة جلال أباد عاصمة ولاية ننكرهار الواقعة على الحدود مع باكستان تعتبر معقل عناصر طالبان وتنظيم داعش وهي القاعدة الخلفية للتنظيمين في أفغانستان. 

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

مقتل وإصابة العشرات في انفجار سيارة عند نقطة تفتيش في كابول

ألمانيا ترحّل 19 طالب لجوء أفغاني لأنهم مجرمون ومتطرّفون تقول برلين