عاجل

عاجل

"شبكة مؤسسات أوروبا" لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة للانطلاق الى الأسواق العالمية

 محادثة
تقرأ الآن:

"شبكة مؤسسات أوروبا" لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة للانطلاق الى الأسواق العالمية

"شبكة مؤسسات أوروبا" لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة للانطلاق الى الأسواق العالمية
حجم النص Aa Aa

ما يواجهه المقاولون من تحدٍ هو القدرة على الاستثمار والابتكار والوصول الى زبائن عالميين جدد.

لذلك التقى الزميل سيرج رومبي ستان فرانكي الذي هو مستشار لدى وكالة هولندا للمؤسسات، كما يمثل “شبكة مؤسسات أوروبا”. وعن دوره تحدث قائلاً “دوري هو مساعدة الشركات المبتكرة لتوسيع أعمالها عالمياً. إحدى مهماتي هي تحليل احتياجاتها، ومساعدتها على ايجاد المدرب المناسب لها”.

أجهزة لشحن بطاريات الحافلات الكهربائية

للتعرف على نموذج عن أعمال “شبكة مؤسسات أوروبا” توجهنا الى أيندهوفن.

في هذه المدينة الهولندية، نجد حافلات كهربائية. فشبكات النقل العام الصديقة للبيئة تتزايد أعدادها وذلك لأن أوروبا تهدف لتقليص إنبعاثات ثاني أوكسيد الكربون بنسبة 40%على الأقل بحلول عام 2030.

اما لفعالية شبكات النقل الخضراء هذه، فيجب شحن هذه الحافلات بانتظام وبسرعة. هذا الهدف أدركته هيليوكس وهي شركة محلية صغيرة طورت أجهزة إضافية للشحن السريع بأقل من خمس دقائق.

مارك سميدت هو مدير قسم التطوير التجاري في هذه الشركة. إنه يرى ما تنتجه هذه الشركة هو جيد للجميع “هذا جيد لكوكبنا. وأطفالنا. وإقتصادنا، لاننا أوجدنا وظائف، واقتصاداً مستداماً ومتطوراً”.

دون احتساب عمل الحرفيين، خلق هذا المشروع حوالى ستين وظيفة. وستضاف قريباً جداً الأجهزة الشاحنة الى مجموعة من الحافلات في مطار امستردام. ويعتبر هذا المطار أحد أهم أسواق هيليوكس التي حظيت بدعم شبكة مؤسسات أوروبية.

فهذه الشبكة سمحت للمؤسسة بالحصول على دعم أوروبي للابتكار بفضل برنامج “أفق 2020” أو “أوريزون 2020“، والاستفادة
أيضاً من تدريبات لتحسين تسويق نفسها وايجاد زبائن على المستوى العالمي.

شبكة مؤسسات أوروبا للتدريب والتمويل وإيجاد أسواق

ويتحدث مارك عما قدمته الشبكة لشركته “أمنوا لنا تدريبات في المملكة المتحدة، وساعدونا على التعرف على أسواق محتملة فيها. وكذلك في استراليا ونيوزلندا. واليوم، نوزع منتجاتنا في نيوزلندا والمملكة وستتبعهما استراليا خلال أشهر”.

إضافة للتمويل والتدريب، تقدم “شبكة مؤسسات أوروبا” أيضاً خدمات أخرى، ويشرحها ستان فرانك “مثلاً، نحاول مساعدة الشركات لحضور فعاليات دولية، كما نؤمن لها معلومات متعلقة بحقوق الملكية”.

أما للتواصل مع الشبكة فيقول ستان إنه “في أكثر من ستين بلداً، هناك ثلاثة آلاف خبير يعملون في ستمئة منظمة. سيستمعون لاحتياجاتك (صاحب المشروع). وسيساعدون على تحقيق طموحك العالمي”.