عاجل

عاجل

حملة دعائية لحمّلات صدر نسائية تثير الجدل في تركيا

 محادثة
تقرأ الآن:

حملة دعائية لحمّلات صدر نسائية تثير الجدل في تركيا

حملة دعائية لحمّلات صدر نسائية تثير الجدل في تركيا
حجم النص Aa Aa

ما الذي يحدث في تركيا بلد علمانية؟ وماذا عن الأغلبية المسلمة؟

بعد تحريم الأكل باليد اليسرى وتجريم التعامل بعملة البتكوين شرعا، جاء الدور على الألبسة الداخلية النسوية. ففي مدينة قيصرية التركية منع مجموعة من الشباب تطلق على نفسها تسمية "شباب السبعة أهلة"أو بالتركية Yedi Hilal Gençliği حملة دعائية لحمّالات صدر نسائية.

 إعلانات حمّالات الصدر أو الصُديريات اعتبرتها المجموعة المتشددة غير أخلاقية وقامت بتغطيتها في مواقف الحافلات ورسم علامات أخرى لتحول دون الكشف عن المنتج نفسه. كما طالبت المجموعة نفسها سلطات مدينة قيصرية بإزالة الإعلانات من الأماكن العامة.

المجموعة الشبابية قامت بإلصاق منشورات سوداء كُتب عليها: "عيناك أمانتان عندك فلا تطلقهما"

المتحدث الرسمي باسم الحملة الإعلانية لمنتجات حمّالات الصدر قال إنه "لا يوجد أي إخلال بالأدب، كما إننا نعمل في جميع المدن التريكة مستخدمين الإعلانات نفسها، ولن نعرض أي إعلان مختلف في هذه المدينة وسنستمر في حملتنا الدعائية لمنتجتنا، ردود الأفعال الواردة على إعلاناتنا سخيفة حقا".

يأتي ذلك في الوقت الذي لا تزال تركيا تعيش فيه تحت وطأة ما يسمى بفتوى الأكل باليد اليسرى، إذ أصدرت مؤخرا إدارة الشؤون الدينية التركية فتوى مثيرة للجدل تنصح بعدم الأكل أو الشرب باستخدام اليد اليسرى، معلّلة ذلك بأنّ "الشيطان هو من يأكل ويشرب بيده اليسرى".

كما أجازت دار الإفتاء في تركيا، في إجابة على سائل، طلاق الزوج من زوجته إذا ناداها يا "أمي" أو "أختي"، وفقا لما نشرته صحيفة "حريات" التركية.

إقرأ أيضا: غرامات مالية باهظة على قناة تركية تعرض فتيات موهوبات بسراويل قصيرة