ماكرون يأمل بإعادة "الخدمة العسكرية الإلزامية" للشباب

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون Copyright رويترز
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن أمله في إعادة "الخدمة العسكرية الإلزامية من 3 إلى 6 أشهر" للشباب.

قال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، إنه يأمل أن يُعاد تطبيق قانون الخدمة العسكرية الوطنية الإجبارية للشباب فى فرنسا، بعد مرور حوالي عقدين على إلغائها.

اعلان

وأعرب ماكرون عن أمله فى أن تكون "الخدمة الوطنية الشاملة" (الخدمة العسكرية) فى المستقبل "إجبارية من 3 إلى 6 إشهر"، خلال لقاء مع الجمعية الصحافية الرئاسية.

وأضاف ماكرون: "ستكون مكلفة، ولكننى لا أعتقد أنها باهظة. ولن تشمل بناء ثكنات ضخمة".

وخلال حملته الانتخابية، في آذار/مارس 2017، وعد الرئيس الفرنسي بأن يستعيد "الخدمة الوطنية الإلزامية" لمدة شهر للشباب، وبذلك تشمل ما بين 600 و 800 ألف شاب سنويا.

من جهته، علق بول لاروتورو، وهوي صحفي مختص بالشؤون السياسية، عبر حسابه على تويتر، بالقول: "يريد ماكرون ’خدمة وطنية شاملة‘، وستكون ’إلزامية‘ مختلطة و"مدنية". "بين ثلاثة إلى ستة أشهر". وأضاف: "تشمل اختبارات الصحة والقدرة. دون الإقامة في الموقع لأسباب اقتصادية".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

تعرف على الامتيازات المجانية لشباب أوروبا

رئيس المجلس الإسلامي الفرنسي لماكرون: "لا وصاية للدولة الفرنسية على الإسلام"

إلزامية الخدمة العسكرية الفرنسية. ما هي نوايا فرنسا؟