المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مايك بنس يظنّ أن المسيح يتحدّث إليه

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
مايك بنس يظنّ أن المسيح يتحدّث إليه

نائب الرئيس الأميركي مايك بنس "مخيف" و "يظنّ أن يسوع المسيح يخبره أموراً". هذا ما صرّحت به أوموروزا نيومان، مسؤولة سابقة عملت لمدّة سنة في البيت الأبيض قبل أن تغادره في كانون الأول / ديسمبر الفائت.

وحذّرت نيومان من اتخاذ إجراءات دستورية بحقّ دونالد ترامب لأن ذلك يعني أن "المتطرف" مايك بنس سيرث الرئاسة. وقالت نيومان "هل يمكنني أن أقول لكم شيئاً؟ جميعكم تظنون أن دونالد ترامب سيّء جداً، ولكن بنس أسوأ بكثير".

ثم أضافت " يجب على كلّ هؤلاء النقاد الذين يتمنّون البدء بالإجراءات الدستورية من أجل عزل ترامب أن يعيدوا حساباتهم. ستترحمون على أيام ترامب إن صار بنس رئيساً. هو متطرف".

وأشارت نيومان على هامش مشاركتها في أحد البرامج إلى أنها مسيحية وتحب المسيح ولكن بنس يعتقد "أن المسيح يقول له عن أمور يجب أن يتحدث عنها وهذا مخيف".

تعتقد نيومان أن بنس مجنون. هذا ما قالته في أحد البرامج المتلفزة

وشغلت نيومان منصب المديرة العامة لأحد مكاتب الاتصالات في البيت الأبيض قبل أن تغادره في نهاية السنة الماضية بطريقة ملتبسة. وفيما أعلنت هي أنها قدّمت استقالتها، ذكرت مصادر صحفية أن جون-كيلي، كبير الموظفين في البيت الأبيض، طردها من العمل.

كذلك اعترفت نيومان بغضبها من طريقة طرح بعض المسائل في داخل البيت الأبيض خصوصاً العرقية منها.

في السياق ذكرت تقارير صحفية أن الرئيس الأميركي سخر من وجهة نظر مايك بنس الإنجيلية فيما يتعلق بالإجهاض والمثليين. على ذمّة صحيفة نيو يوركر، ترامب قال مازحاً إن "بنس يريد شنق كلّ المثليين".