لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

آيسلندا أرض المساواة بين الجنسين

 محادثة
آيسلندا أرض المساواة بين الجنسين
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أظهرت آخر الاخبار ان المساواة في الحقوق والفرص للمرأة دون الحديث عن احترام أجسادهن، ما تزال معركة لا نصر فيها حتى، فيما نعتقده، المجتمعات الاكثرِ تطوراً. اليوم وقد بتنا نعرف أن حقوق المرأة مغتصة عادة، أردنا في انسايدرز القاء نظرةٍ على أمثلة مضادة عن دول رائدة في مساواتها بين الجنسين، لفهم كيف توصلت هذه الدول الى ذلك.

رحلة إلى أرض المساواة

في هذه الحلقة سنأخذكم الى ايسلندا التي تتصدر قائمة دول العالم في مساواتها بين الجنسين، إن لناحية ردم الفجوة في الاجور او لناحية التعليم أو الصحة أو فرص العمل، وحيث يتقاسم، الرجل والمرأة أيضاً، مسؤولياتهما كوالدين. وفي هذا البلد الأوروبي تم تطبيق قانون يمنع التفاوت في الرواتب بين المرأة والرجل إضافة لوضع منهج تعليمي تربوي للمدارس الابتدائية وذلك بهدف تعليم الصغار على مبدأة المساواة بين الجنسين. فهذه المساواة ستؤدي لتشكيل بيئات اجتماعية واقتصادية وثقافية أفضل وأكثر ازدهاراً لكل من الرجل والمرأة على حد سواء. وهذا ما أوردته زميلتنا التي توجهت التي أجرت تقريراً حول الموضوع في ايسلندا.

"على خطى البلاد الاسكندنافية"

فيرجينيا لانغباك، مديرة المعهد الأوروبي للمساواة بين المرأة والرجل تقول في حديثها مع برنامج انسايدرز تقول إن القوانين والمناهج التربوية أساسيتان من أجل تعزيز المساواة. فالقوانين تضع المبادىء الأساسية والتي ترتبط بها المساواة بحوقو المرأة وحقوق الإنسان. وفي غيابها قد لا تهتم الحكومات بهذه المساواة. أما التربية فهي مرتبطة بالعقل وهذه عملية طويلة تستمر طيلة الحياة وتمهد للحياة العملية للجنسية.